أخبار لبنان و العالم

على وقع الهزائم في الموصل , رسالة صوتية يائسة للبغدادي

دعا زعيم تنظيم “داعش” المدعو ابراهيم البدري الملقب بـ “ابو بكر البغدادي” اتباعه إلى غزو الأراضي التركية، وادراجها ضمن مناطق صراعهم الملتهبة.

وفي كلمة له بعنوان “هذا ما وعدنا الله ورسوله” نشرتها مؤسسة الفرقان التابعة للتنظيم، قال البغدادي مخاطباً مسلحيه إن “تركيا دخلت في دائرة عملكم ومشروعكم فاغزوها واجعلو أمنها فزعاً ورخائها هلعاً”.

ووصف البغدادي جماعة الإخوان المسلمين بـ “الشرذمة الغاوية”، زاعماً انهم “رأس حربة مسمومة لحرب الخلافة”، وقال إنهم كفاراً ومشركين بالله، وطائفة لا دين لها.

ودعا البغدادي مسلحيه في كلمته الصوتية إلى عدم الفرار من المعركة، وقال “احذروا أن يستزلكم الشيطان بانحياز عن أرض، أو انسحاب من ثغر”، وأضاف “إن ثمن بقائكم في أرضكم، اهون بالف مرة من ثمن انسحابكم عنها بذلكم”.

وجاءت كلمة البغدادي في محاولة منه لرفع منعويات مسلحيه، بعد تلقيهم العديد من الضربات على يد الجيش العراقي والحشد الشعبي خلال العمليات الدائرة لتحرير مدينة الموصل، حيث أشارت التقارير إلى مقتل وإصابة عشرات المسلحين من داعش، بينهم قادة ميدانيون.