بأقلامكم

علي وأحمد بكما ازددنا فخراً

️️بقلم الصحافية فاطمة جواد بيضون :

بلادي وإن جارت عليَّ عزيزةٌ

اهلي وإن جاروا عليَّ كرامُ

علي وأحمد يا أبناء الشهابية

قضيتما شهداء جيل شبابي

فوالله غربتكما قساوة وحديد

والبعد عنكما سيء وعنيد

انتما فخرنا

ومدرسة علمٍ لمحمد واله الاطهارُ

مبارك ما تمنيتما

يا شهداء العزة والكرامة

ناما قريرا العين

واستبشرا بما اختره الله لكما

شهيدين في سبيله

فمسيرتكما لن تموت أبدا

هنيئاً لكما ..

فلسانكما تراتيل قران

ونومكما عباده عند الله

ودماؤكما تراب الارض

وأرواحكما تسبح في السماء