محليات

عون | سنخرج من جهنّم وسنصعد من الهوّة الموجودين فيها

بعدما شكّل الحكومة بالتوافق مع الرئيس نجيب ميقاتي ووقع المراسيم، ماذا قال الرئيس عون في دردشة مع الصحافيين

سئل رئيس الجمهورية ميشال عون: لماذا تأخرت الحكومة حتى اليوم؟، فأجاب: “الأمر الذي أخر تشكيل الحكومة هو التمسك باحترام الدستور، واليوم حافظنا على الدستور وتشكّلت الحكومة كما كانت تشكل الحكومات السابقة”.
ورداً على سؤال لـ”النهار” بشأن قدرة الحكومة على العمل، قال: “الحكومة أفضل ما يمكن التوصل اليه، وهي قادرة على العمل، وهمومنا تكمن في أولوية حل مشاكل الناس الحالية، وعلينا مسؤوليات كبيرة، وعلينا أن نعمل للخروج من الأزمة الحالية”.

وبدا الرئيس عون مصرّاً على فكرة أساسية في معظم أجوبته، وهي معالجة هموم اللبنانيين ووقف المآسي التي يعيشونها يومياً. واعتبر أنه “اليوم هناك امور يجب معالجتها فوراً، بدءا من البنزين والمازوت وغيرها من الامور التي ورثناها من الحكومات السابقة والادارة السيئة للبلاد، وأصبنا بمصائب كبيرة من الازمات السياسية المتعاقيبة مروراً بكورونا وانفجار المرفأ وليس لدينا المال الكافي لمعالجتها”.

ورداً على سؤال لـ”النهار” بشأن الصعود من جهنم التي قال في تصريح سابق له أننا ذاهبون إليها، أجاب: “كلمة جهنم أسيء تفسيرها عن جهل أو عن قصد، عندما سئلت الى أين واصلين قلت لهم إلى جهنم، ونحن نعيشها اليوم لجهنم، وسنصعد منها ومن هذه الهوة الكبيرة ونحل المشاكل”.

وعن الحصار الذي نعيشه اليوم، قال رئيس الجمهورية: “نحن نعيش اليوم في حصار متواصل منذ اندلاع الحرب بسوريا الذي عزلنا عن محيطنا وتحديدا الدول العربية، كذلك نعيش حصار مالي بسبب العقوبات على حزب الله”.

ورفض عون مقولة أنه حصل على الثلث المعطل في هذه الحكومة، قائلاً: “لا لم أحصل على الثلث المعطل ولم أعد افكر فيه وكان من ضمن الحرب السياسية عليّ، وحصلنا على ما يجب أن نحصل عليه في الحكومة، والعبرة تبقى في العمل”.

ورداً على سؤال بشأن اعلان الرئيس ميقاتي انه سيحصل على الثقة من تكتل “لبنان القوي”، قال الرئيس عون: “صحيح لكن الرئيس ميقاتي قد نسي كلمة واحدة، سيحصل على ثقة التكتل على برنامج الحكومة”.
واعتبر رئيس الجمهورية خلال الدردشة أن “سير الأحداث الطبيعية يحتّم استمرار العلاقة مع سوريا، ولا أحد يعود الى الوراء، والسلام هو أمامنا وليس وراءنا”.

وبدا رئيس الجمهورية متابعاً بشكل كبير لحركة سعر صرف الدولار في السوق السوداء، ولدى سؤاله عن استمرار خفض الدولار، أجاب قائلاً: “الدولار انخفض بشكل سريع، ولم يعد هناك من العملة اللبنانية في السوق، وعلينا التوجه لدى الصيارفة لنحصل عليها”.

المصدر: النهار

زر الذهاب إلى الأعلى