بأقلامكم

عيد الام .. عيد المحبة و السماحة

بقلم الانسة عبير انيس بيضون:

أشرقت الدنيا وتفتحت أكمام الزهر وبراعم الشجر لتعلن بداية فصل الربيع ألا وهو عيد الأم.. الأم هي الحياة والتجدد والإستمرار،هي الخير والسماحه والنور المنبثق من السماء،أرق الناس الأم،أغلى البشر الأم،هي العطاء بلا حدود دون إنتظار المقابل هي الحياة التي لا يكررها الزمن مرتين،هي نعمة الله في الأرض،هي النور للظلمات،هي الصدر الذي نلقي عليه رأسنا فنشعر بالحنان والأمان هي القلب النابض الذي نشعر بنبضه في الحياة،فإذا فقدت الأم فقد كل شيء فهي رضا الله في الحياة والممات،هي التي تجوع لنأكل،هي التي تسهر لننام،لا يوجد تضحيه في هذا العالم كله مثل تضحية الأم،ها نحن كبرنا وصرنا نعبر الشارع وحدنا لكننا لم نفقد طعم الأمان الذي ذقناه في الصغر ممسكين بطرف الثوب آاااه لكم من أمهات كيف جعلتمونا نثق بقطعة قماش أكثر مما نثق بقدمانا آاااه ما أروعكم من امهات.. فابتسامة الرضا على وجه الأم تخلق لنا عمرا آخر.. فعندما ننحني في الصباح لنقبل يداها نشعر برضا الله يغمرنا.. حماكم الله وأطال بأعماركم وكل عام وأنتم كل الحب والعطف والحنان والعطاء الذي لا ينتهي..

كما أخص بالذكر أمهات الشهداء كل عام وأنتم فخر هذه الأمه كل عام وكل الأمهات بألف خير..