محليات

فاجعة في الجية…كورونا يخطف الشقيقين أحمد وبلال الكجك خلال 24 ساعة

نعت بلدية الجية في بيان المهندس أحمد درويش الكجك وشقيقه بلال.

وكتبت عبرصفحتها الرسمية على فايسبوك: “بمزيد من الاسىى واللوعة تنعي بلدية الجية، رئيس النادي

الرياضي في البلدة، المهندس أحمد درويش الكجك، وشقيقه بلال، وتعرب البلدية عن أسفها وحزنها العميق،

لرحيل شابين من خيرة شباب البلدة الأعزاء، الذين لهم بصمات وذكريات كبيرة في البلدة،فهما خسارة للجية

واقليم الخروب . وتتقدم البلدية بأحر التعازي من عائلة الفقيدين، وتسأل الله عزوجل ان يسكنهما فسيح جناته،

ويلهم اهلهما الصبر والسلوان . وتدعو البلدية اهالي البلدة الى ضرورة التقيد بالإجراءات والتدابير الوقائية في

مواجهة وباء كورونا، للحفاظ على سلامتهم وصحتهم .انا لله وانا اليه راجعون.

وقد كتب النائب محمد الحجار عبر حسابه: “ما يزال هذا الوباء يفتك بأحبة لنا في هذا الإقليم ويقتل عدة أفراد

من نفس العائلة كما حصل مع المرحومين الشقيقين بلال و أحمد درويش الكجك من بلدة الجية العزيزة وفي

خلال ٢٤ ساعة تقريباً..لقد تلقيت البارحة صباحاً خبر وفاة المرحوم بلال الكجك وفي نفس اليوم زاد في ألمي

وألم كل من عرفه خبر وفاة شقيقه العزيز المهندس أحمد درويش الكجك الرجل الخلوق والمحب والذي كان

ناشطا و مؤثرا في رئاسة نادي الجية الرياضي و كمنسق لتيار المستقبل في البلدة. مؤلمة هي خسارة أناس

تركو علامة فارقة بأدائهم و أخلاقهم أينما حلوا و لكن ما نقول الا ما يرضي الله، إنا لله وإنا إليه راجعون. رحمة

الله عليكم وأسكنكم فسيح جناته وألهم أهلكم الصبر والسلوان”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى