محليات

فراس أبيض | الحظ عادة لا يبتسم للمتهورين

أشار مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي فراس أبيض إلى أنه لا يزال فيروس كورونا نشطًا جدًا في المجتمع. سائلاً:” لماذا، على الرغم من أسابيع من الإغلاق؟ وكأفراد، ما هي الخيارات المتاحة لنا؟ وماذا يمكننا ان نستنتج من أرقام الكورونا المبلغ عنها أمس؟ ٣١٥٧ حالة جديدة، ٢١٪ معدل للفحوصات الموجبة، ٩٢٨ مريض في العناية المركزة، و٦٦ حالة وفاة”.

قال في تغريدات له على تويتر:” ثلاثة أسباب محتملة. كانت الإجراءات صارمة ولكن الامتثال لم يكن متجانسًا عبر لبنان. توفر المناطق التي لم تتبع فيها التدابير بشكل صارم بيئة حاضنة لاستمرار العدوى. كما إن وجود المتحور البريطاني الأكثر عدوى، والذي ينتشر بالتأكيد، يقلل أيضًا من فعالية الاجراءات”.

وتابع الأبيض:” أخيرًا، كان حجم انتشار الفيروس في كانون الاول كبيراً وواسع النطاق لدرجة أن الأمر سيستغرق مدة أطول حتى تنخفض الأرقام بشكل كبير. بصرف النظر عن التفسير الحقيقي، ستظل المستشفيات مشغولة في علاج مرضى كورونا في المستقبل المنظور”.

وأضاف:” للأفراد، هناك خيار. سيتخذ البعض الاحتياطات، ويتبعون النصائح الجديدة مثل ارتداء كمامتين بدل واحدة، ويخططون لتلقي اللقاح عند توفره. اما البعض الاخر، فسيختارون سلوكا غير مبال، ويشكلون مخاطر على أنفسهم والناس من حولهم. كلاهما يأمل في الأفضل، لكن الحظ عادة لا يبتسم للمتهورين”.

زر الذهاب إلى الأعلى