أخبار لبنان و العالم

فرنجية يعلن ويؤكد.. والراعي يقول له: ابهجت كل اللبنانيين

وصل رئيس تيار “المردة” النائب سليمان فرنجية يرافقه نجله طوني، عند التاسعة من مساء اليوم، إلى الصرح البطريركي في بكركي، حيث استقبله البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، في حضور النائبين البطريركيين المطرانين سمير مظلوم وحنا علوان.

وقال الراعي لفرنجية لدى وصوله: ” ابهجت كل اللبنانيين وحركت الملف الرئاسي”، فردّ عليه الاخير قائلا: ” حركنا الملف الرئاسي لأن الرتابة تقتل”.

وبعد اللقاء اعلن فرنجية ان ” الأمور حصلت بسرعة وسيدنا كان خارج البلد وقد عرضت الأمور كما حصلت ووضعنا نفسنا بتصرفه”. مؤكداً انه سيعمل على قانون انتخاب ينصف التوازن الوطني ويعطي تمثيلا حقيقيا لكل الطوائف”.

وأضاف: ” هدفنا الوصول باجماع وطني وان انتخبت هدفي أن اكون محاطا بكل اللبنانيين وخصوصا المسيحيين لنجد الحلول والوصول إلى توافق ونحن نعجّل ولا نستعجل، وأنا دائما تحت رعاية بكركي” سائلا: ” ما الذي يشوّش الفريق الآخر؟ ولماذا علاقتي مع النظام السوري لا تعتبر نقطة قوة بل نقطة ضعف؟”.

وتابع:” أنا لا أطلب من الفريق الآخر تبني مواقف “8 آذار” ولا يمكن للفريق الآخر أن يطلب مني أن اتبنى مواقف “14 آذار” بل الأهم هو حماية لبنان”.