محليات

فضيحة البيض السام تطال لبنان.. مُلوّث بمبيد القمل الأحمر

في ظلّ تصاعد أزمة البيض الملوّث بالمبيد الحشري “فيبرونيل” التي دُق ناقوس خطرها في 20 تموز الماضي، نشرت صحيفة “لو موند” الفرنسية تقريرًا كشفت فيه آخر تطورات القضية التي شغلت أوروبا، ولفتت إلى أنّ الفيبرونيل هو مبيد حشري سام، يتم إستخدامه للتخلّص من البراغيث والقمل في الحيوانات، ويمنع وضعه للحيوانات التي تدخل في السلسلة الغذائيّة للبشر.
وكشفت الصحيفة أنّ في صميم هذه الفضيحة، شركة “تشيكفراند” الهولندية التي استعان بها مربّو الدواجن، وعملت على خلط الفيبرونيل ومواد أخرى ممنوعة من الإستخدام للحيوانات القابلة للإستهلاك، وللحصول على خلطة لمكافحة القمل الأحمر المضرّ بالدواجن، وتسمّى تجاريًا ديغا 16.
فضيحة البيض تطال 34 دولة، بحسب ما تبيّن مؤخرًا، و22 منها هي دول في الإتحاد الأوروبي، وقالت الصحيفة إنّ “مناطق الظلّ” في هذه الفضيحة كثيرة، وقد سلّطت المفوضية الأوروبية الضوء على بعض منها. فقد قالت مديرة الأمن الغذائي في المفوضية الأوروبية سابين جوليشير أمام البرلمان الأوروبي، إنّ “فضيحة البيض الملوث بدأت في أيلول 2016″، ولفتت الى أنّ تقدير بدء إنتشار البيض الملوّث يعود الى وجود بيض محفوظ في مؤسسات غذائية.
وقالت إنّ الفضيحة تطال 34 دولة، والدول غير الأوروبية التي سمّتها بروكسيل هي: لبنان، قطر، المملكة العربية السعوديّة، العراق ليبيريا، روسيا، جنوب أفريقيا، أنغولا، تركيا، وغيرها من الدول.
وأشارت الصحيفة إلى أنّ تحقيقًا فُتح في هولندا، وفي بلجيكا أيضًا، وبات مديرا شيكفراند رهن التحقيق. في موازاة ذلك، ففقد وُجد في مخازن الشركة البلجيكية Poultry-Vision التي باعت “ديغا 16″، 6000 ليتر من المسحوق الممنوع إستخدامه.
وأوضحت “لو موند” أنّ منظمّة الصحة العالميّة تصنّف الفريبونيل على أنّه مادّة سامّة للبشر.
أمّا إقتصاديًا، فلفتت الى أنّ مبيعات البيض في الأسواق الفرنسية تراجعت بنسبة 8,7 % بين 7 و13 آب. كما أنّ وزارة الزراعة الفرنسية نشرت على موقعها الإلكتروني لائحة ببعض المنتجات التي يشكّل البيض مكوّنًا أساسيًا فيها مثل العجين، الكعكة المدوّرة والحلوى وغير ذلك.
عوارض صحيّة

من جانبها، نقلت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية عن الوكالة الوطنية للأمن الغذائي، التداعيات الصحية للبيض الملوث ولفتت الى أنّه بحال تناول الشخص كميّة كبيرة من البيض يوميًا يتعرّض للتسمّم، أمّا الوجبة العادية فقد لا تظهر عوارض صحية، أي إذا تناول شخص راشد 10 بيضات، المراهق 8 والطفل تحت سنّ الـ3 سنوات بيضة واحدة.
أما العوارض التي يشعر به الشخص المتضرّر من البيض فهي: الغثيان، ألم في الحنجرة والبطن، وإسهال وتشنّجات عصبية.

زر الذهاب إلى الأعلى