محليات

فيرا يمين | حوالى 3000 يوم من العهد تعطيل… فعن أي إنتاج يتحدثون؟

اعتبرت عضو المكتب السياسي في تيار المردة فيرا يمين أن “الناس ضجرت وكفرت بالجميع والتيار الوطني الحر في السلطة منذ نصف فترة الثلاثين سنة التي يتحدثون عنها وهل الصلابة هي العناد والتعطيل فعن أي صلابة ومرونة وإنتاج يتحدثون؟”.

وقالت يمين في حديث لـmtv: “50 في المئة من العهد هو عبارة عن لا حكومة أو حكومات تصريف أعمال و3000 يوم تعطيل فكم يكلّف هذا التعطيل المواطن وخزينة الدولة فعن أي إنتاج يتحدثون؟”.

ورأت انه “لم يعد يفصلنا عن الانتخابات الكثير من الوقت ويجب اقرار قانون انتخابات فعلي ولا نملك ترف الوقت لكننا نملك دستوراً”.

وأشارت الى ان “المبادرة الروسية جاءت لتدعيم المبادرة الفرنسية وتكتسب جديّة والروس منفتحون على كل الاطراف على ما يبدو كما الفرنسيين”.

وقالت: “لا أحد في لبنان لم يحمل السلاح وهو عبارة عن خلايا نائمة مقابل بعضها البعض وهذا أمر مخيف وبندقية المقاومة دافعت عن الأرض ولا يمكن إلغاء أحد في البلد”.

واعتبرت انه “من الطبيعي ان يكون هناك نوع من الحوار مع روسيا ووفد حزب الله يزور موسكو تلبية لدعوة ومن حق أي أحد في لبنان أن يعبّر عن هواجسه”.

ولفتت يميم الى انه “لما كان البطريرك الراعي ليذهب الى هذا الخطاب الصريح والجريء لو تشكلت حكومة في لبنان وهو عبّر عن هواجسه وهناك انفعال في الشارع يمكن أن يحوّل أي خطاب والراعي دعا الى مؤتمر دولي لا الى تدويل”.

ورداً على سؤال قالت: “تيار المردة قد يكون التيار السياسي الوحيد الذي لم يوقّع على أي من الخطط الاقتصادية على مدى الحكومات المتعاقبة ونحن مستعدون لتحمّل المسؤولية ولكن على قدر الوزارات التي تسلمناها والمواقف التي اتخذناها”.

وشددت على انه “لم يعد الهاجس مَن سيأتي رئيساً للجمهورية فالخوف اليوم على الجمهورية”.

ودعت يمين الى “تشكيل حكومة انقاذية تقنع المجتمع الدولي وتحرج البنك الدولي ليساعدنا فالغلاء يرتفع بنسبة 30 في المئة والفقر يزداد ولا نزال نمارس الغنج فلا حلّ أمامنا الا تشكيل الحكومة”.

زر الذهاب إلى الأعلى