أخبار لبنان و العالم

في صيدا سعر صرف الدولار تخطى عتبة الـ 5000 ليرة لبنانية

افاد مراسل “​النشرة​” في صيدا، ان سوق صرف ​الدولار​ الاميركي يشهد ارباكا، بين الالتزام بالسعر الذي حددته ​نقابة الصرافين​ لدى شركات ومؤسسات الصرافة بين 3890 للشراء كحد أدنى، والبيع بسعر 3940 كحد أقصى، فيما تخطى سعره في السوق السوداء الموازية الـ5 آلاف ليرة، وقد فضل معظم الصرافين في المدينة اقفال ابواب ​محلات​هم بانتظار عودة الانتظام الى السوق، سيما وان دوريات من “​امن الدولة​” تجول عليهم وتراقب التزامهم بالتسعيرة المحددة من النقابة تحت طائلة التوقيف واقفال المحال.

وقد شهد شارع ​رياض الصلح​ الرئيسي في المدينة، حيث تقع غالبية محلات الصيرفة، سلسلة تحركات غاضبة من بعض مجموعات “صيدا تنتفض”، احتجاجا على الارتفاع الجنوني في سعر صرف الدولار وانعكاسه سلبا بالمزيد من الغلاء و​ارتفاع الاسعار​ على السلع الغذائية بمختلف انواعها، في وقت بدأت تلوح في الافق “أزمة لحوم”، في ظل عدم حماسة “الجزارين” على الذبح في ظل ارتفاع سعر صرف الدولار وتحديد ثمن كيلو اللحم والذي تجاوز الـ 38 الف ليرة لبنانية.

المصدر : “صيدا اون لاين”