محليات

في لبنان | دفع ثمنها ‘كاش’ ولكن.. السيارة ليست للبيع!

دفع زبونٌ ثمن سيارة “رانج روڤر” كانت متوقفة الى جانب الطريق في محلّة بئر حسن “كاش”، بعدما أوهمه كلٌّ من “محمد” و”حسين” أنّها للبيع. لكنّ الواقع أنّ السيارة كانت مركونة فقط في الشارع ولم يكن عند صاحبها الأصلي أيّ نيّة لبيعها. إكتشف الزبون الذي سلّم البائعَين 15 مليون ليرة، أنّه وقع ضحية مناورات إحتيالية فتقدّم بشكوى قضائية ضدهما.

التحقيقات بيّنت أنّ المدعى عليهما “محمد.ح” و”حسين.م” عملا على الإستيلاء إحتيالاً على أموال الجهة المدعية، حيث أقدما في الأوّل من شهر تموز الماضي على إيهام المدعي ببيع سيارة من نوع رانج روڤر متوقّفة بجانب الطريق العام في محلّة بئر حسن، مستديرة الجندولين لقاء مبلغ 15 مليون ليرة.

إستلم “محمد” و”حسين” كامل المبلغ، وذهبا بحجة تحضير أوراق عقد البيع تمهيداً لتنظيمه، ومن ثمّ تواريا عن الأنظار، ولم يعد المدعى عليهما يردّان على إتصالات المدعي فأدرك أنّه وقع ضحية مناوراتهما الإحتيالية، ما حمله على تقديم شكوى بحقهما ناسباً إليهما جرم الإستيلاء على أمواله بالطرق الإحتيالية.

تمّ توقيف “محمد.ح” في حين بقي شريكه فارّاً من وجه العدالة، فاعترف الموقوف بما أُسند إليه.

قاضي التجقيق في جبل لبنان ظنّ بالمدعى عليهما بجنحة المادة 655 عقوبات (تصل عقوبتها الى السجن ثلاث سنوات) وأحالهما للمحاكمة أمام القاضي المنفرد الجزائي في بعبدا.

المصدر : لبنان 24