أخبار لبنان و العالم

قائد الأركان الإسرائيلي يستبعد حربًا مع لبنان

استبعد قائد الأركان الإسرائيلي غادي آيزنكوت إمكانية اندلاع مواجهة عسكرية مع غزة أو لبنان قائلاً إنه لا يرى توجهاً لحماس وحزب الله بالمبادرة بالمواجهة.

وأكد آيزنكوت أن غزة تتربع على رأس سلم أولويات الجيش بالعام 2017.

وأضاف خلال حديث أمام لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الأربعاء أن انتخاب القيادي بحماس يحيى السنوار كقائد لحماس بغزة ينهي الفصل الذي كان قائماً بين المستوى السياسي والعسكري بحماس.

وقال آزينكوت في هذا السياق: “جبهة غزة على رأس سلم اولوياتنا بالعام الحالي 2017 ، ونتائج الانتخابات التي أجرتها حماس والتي أفضت لانتخاب يحيى السنوار كقائد لهذا التنظيم الإرهابي تثبت بان أي فصل أجري في السابق بين المستوى السياسي والعسكري في حماس ألغي حالياً”.

وفيما يتعلق بتهديد الأنفاق من القطاع قال آيزنكوت إنه تم استثمار مبلغ 2.4 مليار شيقل بالعام الحالي بهدف التوصل الى حل لهذه المعضلة.

وتطرق آيزنكوت خلال استطلاعه للأوضاع العسكرية على الوضع القائم بالضفة الغربية والقدس قائلاً بأن هنالك معطيات مقلقه وبحسبها فقد تم إحصاء تنفيذ 45% من العمليات خلال العام الأخير عبر حملة الهويات الإسرائيلية الزرقاء.

أما على صعيد استمرار استعداد الجيش لأي مواجهة عسكرية فقد شدد آيزنكوت على الخطط العسكرية وضعت الاستعداد للحرب على سلم الأولويات مشيراً إلى تحسن خطط التدريبات، وكذلك تحسن القدرات الاستخبارية والتسليحية.

ولفت الى أن حرب قد تقع ستشهد والى جانب القوة النارية الكبيرة منذ البداية مناورات برية بأكبر عدد من القوات وبأقصر وقت ممكن ، منوهاً إلى قيام قوات من الجيش بعمليات سرية لم يعلن عنها على شتى الجبهات الأمر الذي أدى إلى الهدوء الذي تشهده هذه الجبهات.

كما تحدث عن ان سياسته الأمنية التي تقضي بالتفريق بين منفذي العمليات وباقي السكان آتت أكلها من خلال تقليص أعداد المتورطين بالأعمال “العدائية” ضد “إسرائيل”.

زر الذهاب إلى الأعلى