محليات

قرار وزير التربية اكرم شهيب بخصوص عطلة الميلاد ورأس السنة يغضب الأهالي

أغضبَ قرارُ وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال أكرم شهيّب إعتبار 24 كانون الأوّل يوم تعليم عاديّ في المدارس الرسميّة، اللبنانيين وخصوصًا أبناء الطائفة المسيحيّة الذين صُدِموا عند قراءة المذكرة الإدارية التي تُعدّ بمثابة سابقةٍ في “التاريخ التربوي”.

ويستغرب الأهالي كيف يُمكن اصدار هكذا مذكرة، وحرمانهم من التحضير مع أولادهم لليلة عيد الميلاد المجيد، حتّى لو أنّ القرارَ يأتي نتيجة إقفال المدارس أبوابها لأيّامٍ عدّة منذ بدء الثورة، وإستكمالًا للدروس والمناهج.

وبحسب معلومات “ليبانون ديبايت”، تتّجه مدارس خاصّة (عددها قليلٌ جدًّا)، الى اعتبار 24 كانون الأوّل يوم تعليم عاديّ في خطوةٍ تُعتَبَر أيضًا غير مسبوقةٍ على صعيد المدارس الكاثوليكيّة.

وأصدر وزير التربية والتعليم العالي الاثنين مذكرة حدَّدَ فيها، أنّه “لمناسبة عيدَيْ الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية، تعطل الثانويات والمدارس الرسمية والمعاهد والمدارس الفنية الرسمية ابتداءً من مساء يوم الثلاثاء الواقع فيه 24/12/2019 وحتى صباح يوم الخميس الواقع فيه 2/1/2020”.

زر الذهاب إلى الأعلى