محليات

قرداحي | الحكومة الحالية من أفضل الحكومات من ناحية العمل والانسجام والقلوب صافية بين الوزراء.. وجلساتها ستستأنف الأسبوع القادم

أكد وزير الاعلام جورج قرداحي إلى أنّ “هناك مؤشرات إيجابية لإستئناف عقد جلسات لمجلس الوزراء خلال الإسبوع القادم”، وخلال لقائه رابطة خريجي كلية الإعلام برئاسة خضر ماجد لفت قرداحي إلى أنّ رئيس الحكومة نجيب ميقاتي رجل “براغماتي” ويعرف كيفية تدوير الزوايا، مشيراً إلى أنّ “الحكومة لا زالت تعمل اليوم وهي تعقد اجتماعات متخصصة في عدة مجالات، وهي لم توقف عملها مع توقف الجلسات مجلس قائلاً: “الاجتماعات المالية وغيرها من اللقاءات مستمرة برئاسة نجيب ميقاتي”.

وعن قضية المرفأ قال قرداحي إنّ لديه اشكالية على عمل المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، إلا أنّ الحل لهذا الملف قضائي وليس حكومياً، مؤكداً أنّ “الحكومة عملت على تكليف وزير العدل هنري خوري لمتابعة ملف التحقيقات وملف القاضي البيطار في جلستها الاخيرة”.

ولفت قرداحي إلى أنّّ الحكومة الحالية من أفضل الحكومات من ناحية العمل والانسجام، كما أنّ القلوب صافية بين الوزراء وهناك تجانس فيما بينهم، ونحن اليوم بحاجة الى انتاجية إلا أنّ الازمة الاساسية هي في نقص السيولة لدى الدولة، لا سيما وان حكومة حسان دياب صرفت 12 مليار دولار على الدعم، وكان يمكن الاستفادة من هذه الاموال في أمور أهم.

وشدد على أنّ العلاقة بين الرئيس ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي ممتازة، كما أنّ هناك راحة بالتعاون بينهما، إلا أنّ ظروف البلد سيئة في هذه الفترة، واوضح بان موضوع البطاقة التمويلية تأجل إلى المرحلة المقبلة لان المشروع بحاجة الى درس، وبالنسبة إلى ملف ارتفاع الدولار نحن بحاجة إلى مليار دولار في السوق لضبطها إلا أنّ الطلب عليه مرتفع، كما أنّ المازوت اليوم يباع بالدولار مما يزيد الطلب أيضًا.

وأكد قرداحي بأنّه لم يحسم قرار ترشحه للانتخابات النيابية المقبلة، والقرار مرهون بالوقت. واكد بأنّ مرشحه لرئاسة الجمهورية هو سليمان فرنجية.

وفيما خص وزارة الإعلام، أكدّ قرداحي بأنّه “من عائلة الاعلام، وعلينا جميعاً أنّ نتعاون بالاعلام الرسمي والخاص”، وذكر بأنّ “انطلاقة العمل يجب أنّ تكون من قانون الاعلام الذي يدرس في مجلس النواب، والذي يجب ان يكون عصريا، كما أنّه من الضروري جداً اقرار قانون للمواقع الالكترونية لضبط التفلّت الاعلامي، وهناك 1700 موقع الكتروني فيها شتم وغيرها من الامور، ولا يوجد أي رادع أو إطار لضبطها”.

وأكد بأنّ “طرح فكرة الغاء وزارة الاعلام خطأ في لبنان، ويجب النظر بهيكلية الوزارة في المرحلة المقبلة”.

ورأى بأنّه “لا يجوز أنّ يبقى الاعلام متفلتاً ويجب احترام كرامات الناس”، متابعاً: تلفزيون لبنان هو الأولوية اليوم بالنسبة إلى عملي، وهو يملك امكانيات كبيرة كما أنّه قادر أنّ يستوعب الطاقات، ونستطيع بث برامج مهمة عبره، كما أنّ إذاعة لبنان من اهم الاذاعات وفيها امكانيات كبيرة وتعمل على موجتين، وهي تغطي كل لبنان وسنعمل على وضع سلسلة برامج للمنافسة”.

وختم بالقول: “نعمل لإقرار قانون اعلام عصري يعيش 30 سنة، ويجب أنّ نعمل لنضمن أنّ يكون لنا اعلام يشبهنا وعلى صورتنا وفيه أخلاقيات، يجب تعديل صلاحيات المجلس الوطني للاعلام، والعمل يجب أنّ يكون مركزياً في الوزارة”.

زر الذهاب إلى الأعلى