محليات

كان يدخل غرفة الغسيل في المستشفى سرًا يكوي ويغسل دون علم المسؤولة رأفة بكبر سنّها.. عن الممرض الشاب نايف طحيني الذي خطفه عارض صحي عن بلدته عيتا الشعب

فُجعت بلدة عيتا الشعب منذ أيام بوفاة الشاب نايف يوسف طحيني إثر عارض صحي. وقد ضجت مواقع

التواصل الإجتماعي منذ حينه بعبارات الحزن والأسى على رحيل الممرض الشاب المعروف بين الأهل

والأصدقاء بـ “الطيب والخلوق”. وفي هذا الصدد، عُلم أنه وأثناء عمله كان يدخل غرفة الغسيل في

المُستشفی حيث يعمل سرًا، ليغسل ويكوي عن المسؤولة عن هذه الأعمال بدون علمها رأفة بكبر سنّها.

وقد اكتشفت السيدة بعد وفاته أنه هو من كان يقوم بتلك الأعمال.

زر الذهاب إلى الأعلى