محليات

كورونا | ‘الهندي’ وصل إلى لبنان.. والخطر جدّي

كتبت تالا غمراوي في “أساس ميديا”:

“وضع كورونا في لبنان ليس مطمئناً، فعدد الحالات التي تدخل المستشفى بدأ في الازدياد. وحالتان جديدتان سُجّلتا بين عاملين في مجال الرعاية الصحيّة تمّ تطعيمهما بالكامل سابقاً”. بهذه العبارات دقّ مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي الدكتور فراس الأبيض ناقوس الخطر عبر سلسلة تغريدات له حذّر خلالها من خطورة الوضع الحالي، مشيراً إلى ارتفاع معدّل الإصابات الإيجابية، حيث وصل إلى 4%، وهو أعلى معدّل منذ عدّة أسابيع.

بعد تسجيل إصابتين بكورونا لشخصين تلقّيا اللقاح، وإعلان وزير الصحة حمد حسن تسجيل تسعة حالات كورونا من سلالة “دلتا” الهندية في لبنان وافدة خلال الفترة الأخيرة من: أثيوبيا، الرياض، الإمارات، بغداد؛ هل دخل لبنان مرحلة الخطر وسط غياب الحدّ الأدنى من إجراءات الوقائية؟ خصوصا أنّه يطبّق حالياً سياسة الباب المفتوح في محاولة لجلب العملة الصعبة.

مستشارة رئيس حكومة تصريف الأعمال ورئيسة اللجنة التنفيذية لخطة اللقاح الدكتورة بترا خوري، أكّدت لـ”أساس” إنّ “العالم يتّجه حالياً إلى موجة جديدة من فيروس كورونا”، مبيّنة أنّ السلالة الهندية المتحوّلة هي الأكثر انتشاراً بين الناس، “وترفع خطر دخول المستشفى 2.6 مرّة أكثر من سلالة المملكة المتحدة، وخاصّة في بريطانيا”. وأوضحت أنّ “اللقاحات التي يستخدمها لبنان، وهي فايزر وأسترازينيكا، تحمي من السلالة بنسبة كبيرة، ويجب على الناس أن تتلقّى اللقاح قبل فصل الخريف المقبل”.

زر الذهاب إلى الأعلى