محليات

‘كورونا’ يتغلغل بيننا | الإصابات إلى ارتفاع والأسرّة ‘فوّلِت’ مجدّداً!

كتبت رينه أبي نادر في موقع mtv:

فرض ارتفاع سعر صرف الدولار نفسه على اللّبنانيين في الأيّام القليلة الماضية، وغاب موضوع جائحة “كورونا” عن الاهتمامات. لكن هذا لا يعني انّنا أصبحنا في أمان، فالفيروس ما يزال يتغلغل بيننا، تاركاً وراءه عدداً كبيراً من الوفيّات، ونسبة إصابات مرتفعة.

وفي هذا السّياق، أعلن رئيس قسم الأمراض الصدريّة والإنعاش وقسم “كورونا” في مستشفى الجعيتاوي الدكتور يوسف حدّاد أنّ عدد الإصابات ارتفع مجدداً، وبشكلٍ ملحوظ، منذ حوالى 3 أيّام، كما أنّ عدد الحالات الحرجة ما يزال مرتفعاً، إذ انّ 26 مريض “كورونا” من أصل 50 في المستشفى، حالتهم حرجة، أي انّ النسبة مرتفعة جداً.

وتوقّع، في حديث إلى موقع mtv، ارتفاع أعداد الإصابات في الأسابيع المقبلة بشكلٍ كبير، بالتّزامن مع الاحتجاجات في الشّارع، لا سيّما انّ عمليّة التّلقيح تسير بوتيرة بطيئة جدًاً، مشيراً إلى انّ 40 إلى 50 في المئة من القطاع الطّبّي لم يتلقَّ اللقاح حتّى الآن.

وأكّد حدّاد ألا أسرّة عناية فائقة شاغرة، موضحاً انّ في مستشفى الجعيتاوي، مثلاً، 16 سريراً في غرف العناية الفائقة، غير متوفّرة لأنّها “مفوّلة”، بالإضافة إلى أسرّة الغرف العادية التي عادت وامتلأت منذ أيّام.

ودعا الدّولة إلى فتح المجال أمام القطاع الخاصّ لاستيراد اللّقاحات، إذ انّ لبنان من آخر الدّول التي بدأت عمليّة التلقيح، مشدّداً على ألا تكون كلّ العمليّة محصورة فقط بالدّولة، لا سيّما وانّه تمّت إعادة فتح البلد بالكامل.

وتوجّه حدّاد إلى اللّبنانيّين بالقول: “لا تنسوا ما حصل قبل شهر وشهرين، عائلات خسرت أحبّاءها بسبب الفيروس، لا تستهتروا، ورغم الوضع المعيشيّ الصّعب والاحتجاجات، ضعوا الكمّامات، اغسلوا أيديكم بانتظام، ولا تختلطوا، وتسجّلوا للحصول على اللّقاح”.

المصدر : رينه أبي نادر – MTV

زر الذهاب إلى الأعلى