أخبار لبنان و العالم

لاجئ سوري يسبح من تركيا لليونان والتمر كان حليفه

تمكن الشاب السوري أمير مختار من السباحة لمدة 7 ساعات بعد أن وصل الى تركيا ومنها سباحة الى اليونان لأنه لم يملك المال الكافي للمهربين، ليكرر هذا اللاجئ السوري رحلة 4 أشخاص قبله فعلوا نفس الشيء ووصلوا الى اليونان بالسباحة.

اذ سبق أمير 4 شباب سبحوا من تركيا الى اليونان، في حوادث منفصلة وأوقات مختلفة، وكلهم وصلوا بنجاح.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اجتاز أمير مختار مسافة 8 كيلومترات من تركيا الى اليونان – جزيرة ساموس، وبعد الوصول كان على أمير أن يمشي مسافة 7 ساعات للوصول الى المرفأ، وأمضى شهراً كاملاً على الطريق الى أن وصل الى السويد، وهو المكان الذي طالما رغب باللجوء اليه.

أوشك أمير على أن يفقد الأمل ويستسلم أثناء السباحة، فكان يظن في كل ثانية أن رحلته هذه نهايتها الموت، ولكن وبحسب قوله كان ينظر الى المنحدرات الصخرية ويقول “هذا هو مستقبلي” وبالفعل وصل الى هدفه.

الشاب السوري أمير جاء من دمشق بعد أن فقد منزل عائلته وتوفي صديقه المقرب، وهو سباح ماهر منذ أن كان عمره 5 سنوات، الأمر الذي ساعده على تخطي مصاعب البحر، وكشف أمير أن ما ساعده ومنحه الطاقة هو التمر الذي حمله حول خصره، ليتمكن من مواصلة السباحة.

يعمل أمير مترجماً فورياً في السويد، وهو بانتظار استلام طلب اللجوء.