محليات

لا خير في صباحٍ نخسر فيه شابًا على طابور بنزين.. نشطاء يرثون محمود دلباني بكلام مؤثر “كنت منزّل عن الحادث المأساوي واليوم دورك”!

على نبأ حزين استفاق اللبنانين اليوم، ولسان الحال “لا خير في صباح نخسر فيه شابًا على طابور بنزين”. هو

محمود دلباني ابن صور – المساكن، الذي أسدل ستار حياته عن عمر لامس الـ 27 ربيعًا. هو ضحية حادث سير

مأساوي بل “مُفجع”، فالشاب الخلوق كان ينتظر دوره في طابور البنزين في الناعمة، حين اجتاحت شاحنة

المكان مما أدى إلى وفاته وجرح 3 آخرين.

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بخبر وفاته، حيث نعاه نشطاء وأصدقاء، وكتب أحدهم ” من فترة كنت منزل ع

صفحتك عن الحادث المأساوي المفجع لي هز لبنان واليوم انت دورك يا صديقي تموت ع صف ذل البنزين وبكرا

يمكن دورنا”.

بنت جبيل.أورغ

زر الذهاب إلى الأعلى