محليات

لا مهلة مفتوحة لمهمة ميقاتي والحسم قريب

لا تبدو المهلة التي منحها الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي لنفسه لانجاز مهمته مفتوحة، لا بل فان قرار الحسم لديه بات اقرب مما يعتقد المراهنون على امكان الاستمرار في نهج التحاور دون نتيجة

ويخطئ من يعتقد انه يمكنه الاستمرار في الرهان على طول بال الرئيس المكلف، والتلطي خلف الابواب الليلية المقفلة لحياكة اساليب المماطلة والتأجيل لتحسين الشروط والاخذ والرد، ودس الاسماء الملغومة من هنا وهناك، واشاعة اجواء اعلامية غير صحيحة استباقا لتكرار نظرية” ما خلّونا نشتغل ، ومش نحنا اللي عرقلنا ، هني”.

وبات واضحا ان البعض يسعى الى تخريب مهمة الرئيس المكلف، مستعيرا اسلوب نجمة (فيروز) في فيلم ” بنت الحارس” للاخوين رحباني، في التخريب الليلي واثارة الذعر والترهيب، ولكن في النهاية فان من سيتحمل التبعات هو الراعي العجوز ابو الكفّية( عاصي الرحباني).

يجمع المقربون من الرئيس المكلف انه انجز منذ الاسبوع الاول مهمته، واعد تشكيلة حكومية يراها مناسبة لمواكبة وتنفيذ المهمة التي حددها وهي اجراء الانتخابات النيابية والبلدية واطلاق التفاوض مع الجهات الدولية المعنية لبدء المعالجات المالية والاقتصادية والاجتماعية المطلوبة”.

وعندما يُسأل عن مطالب الاطراف المعنية يقول “لقد كنت واضحا منذ البداية ، عندما قلت اننا في مرحلة دقيقة ونريد تعاون الجميع لانجاح الحكومة، ولهذا السبب اجريت مروحة من اللقاءات والاتصالات مع الجميع، ولكن الثابت لدي أنني لن اقدّم الا التشكيلة الحكومية التي تمتلك فرص العمل والنجاح، ولا تجمل في طياتها الغام تعطيلها او فرطها”.

وعن المهلة التي يعطيها لنفسه لتقديم التشكيلة يقول” لا مهلة مفتوحة”.

المصدر : لبنان 24

زر الذهاب إلى الأعلى