بأقلامكم

ما أجملكما! … اهداء للشهيديّن علي أحمد ركين و أحمد علي بيضون بقلم حيدر دقماق

الشيخ حيدر دقماق :

كان النِزال.. وكانا معاً..

يجمعان أجمل الألوان.. يشمّان أريج العطر والأقحوان..

كان النصر ممعناً في جمالهما..

يرقبان الفجر بحكاية توشمت قلبيهما..

والشتاء يرسل رذاذ المطر بخجل..

وكانت الأرض تفترش وشاحها الجميل..

وفي وجه كلٍّ منهما ألف إشراقة..

ووردة..

كانا هنا.. كانا هناك.. كانا معاً.. يزرعان الراية..

حبيبان جمعا ألوان الشفق الأخير بدفق نجيعهما..

ليرسلا وهج الضوء للقرية الحانية للقاء..

حبيبان.. نجمتان.. وردتان.. فاحا عطراً.. ونصرا..

ننتظركما على أبواب المواجع.. وقمم الافتخار..

تعودان روحاً.. وريحاناً.. وأكاليل عز وغار..

هو موعد مع خصب المواسم.. واخضرار القامات..

كما الريّ يناع الأرض.. فالشهداء يناع الأمم..

لن يطول زمن نصركم.. فهو آتٍ.. آتٍ.. آت…

الشهيدان: علي أحمد ركين.. وأحمد علي بيضون_ الشهابية