محليات

ما إن تغلّب على الخبيث حتى أنهكت جسده مضاعفات كورونا.. الموت يغيب المصور الصحفي جمال الشمعة، كبير مصوري “اللواء”

نعت أسرة جريدة “اللـــواء” الزميل جمال الشمعة، رئيس قسم التصوير، الذي وافته النية بعد إصابته بكورونا،

وتمكنها منه بعد إنتصاره في صراعه المرير مع المرض الخبيث.

وفي سيرة الراحل أوردت اللواء أنه انضم إلى قسم التصوير منذ مطلع الثمانينات، وكان مثال اللتزام بمناقبية

العمل، و الحفاظ على أخلقيات الهنة، والستعداد الدائم للحقة الحدث ومتابعة متطلبات مهنة التاعب. على

أصعب الراحل التي مر فيها لبنان، منذ ً كان شاهدا الاجتياح الاسرائيلي عام ١٩٨٢ ،وما تلها من حروب…

ومع إنتفاضة ١٧ تشرين، كان في طليعة المواكبين لتظاهرات الغضب، وتابع فعالياتها بعزم وحماس إلى أن

داهمه الرض الخبيث فأبعده عن ساحات الأحداث التي كانت شغفه الدائم. وما أن أزاح كابوس المرض عن

كاهله بعد صراع ومعاناة دامت مريرة، حتى داهمته جائحة الكورونا وتمكنت منه.

زر الذهاب إلى الأعلى