مدارس الإمارات تحذّر من مشاهدة هذا المسلسل .. ما السبب؟

حذّرت مدارس خاصّة في دبي، أولياء أمور من مشاهدة أبنائهم مسلسلاً يستهدف الأطفال والمراهقين من عمر 10 سنوات حتى 18 سنة؛ لأنه يحثّ الطلبة على التنمر و الانتحار.
وحسب صحيفة “البيان” الإماراتية، أرسلت مدارس خاصّة رسائل لأولياء أمور التلاميذ، تحذّر من مشاهدة مسلسل “13 سبباً.. لماذا”، حيث يتناول قصة شابة يستهزئ بها زملاؤها وتندفع نحو الانتحار لتجنبهم.
وأكّدت إدارات مدرسية في الرسائل، أنه لا بد من وجود إشراف ورقيب على ما يشاهده أبناؤهم من مسلسلات وأفلام وبرامج، وخاصة للأعمار المعرّضة للتأثر من تلك المشاهدات، ويمكن لأولياء الأمور أن يتعاونوا مع المدرسة في غرس ثقافة التعاون في نفوس أبنائهم وتعزيز العلاقة بينهم وبين أقرانهم وعدم الانسياق وراء أيّ تصرفات يمكن أن تسيء أو تجرح أياً من زملائهم.

ولفتت الإدارات إلى أن المسلسل يمكن مشاهدته تحت إشراف مباشر من ولي الأمر مع شرح كيفية تفادي مثل هذه التصرفات التي قد ينتج عنها أي إساءة للآخرين.
ونقلت الصحيفة عن الخبير التربوي أحمد عبدالله: إن وعي الأبناء يبدأ من الأسرة، وخاصة أن التكنولوجيا أصبحت تستفز عقول الأبناء وما نشأوا عليه من قيم وأخلاقيات وتتحدّى قوتهم ومقدرتهم على المقاومة، لذلك لا بد من زرع مبدأ الرقابة الذاتية في نفوس الأبناء ليتمكنوا من حماية نفسهم بأنفسهم.
ولفت إلى أن الخطر المحاط بالشباب اليوم أكبر من السابق؛ نظراً لاقتنائهم هواتف وأجهزة إلكترونية تمكنهم بكبسة زر من مشاهدة ما يريدونه من دون رقيب ولا حسيب محمّلة بمفاهيم وأفكار دخيلة على مجتمعنا.

زر الذهاب إلى الأعلى