محليات

مدير مستشفى الحريري | لا يمكننا أن نتحمل الآن مع ارتفاع حالات الكورونا أو في مع اقتراب الموجة الثانية ان تكون مستشفياتنا في حالة غير مستقرة..اذا فشلت في الاستعداد فأنت تستعد للفشل

اصدر مدير مستشفى الحريري الدكتور فراس الابيض البيان التالي:

ان الزيادة في عدد الحالات الجديدة والبؤر والتوزيع الجغرافي لكورونا في لبنان سيحد من قدرتنا على اجراءات

التتبع والفحص والعزل. مع زيادة الحالات ، سيحتاج المزيد من المرضى إلى دخول المستشفى ، كما لاحظنا خلال الأسبوع الماضي. هل  المستشفيات جاهزة؟

تحملت المستشفيات الحكومية ،وفي طليعتها مستشفانا، حتى الآن العبء الاكبر من المعركة.

إن اهل الطبقة الكادحة، والذين يميلون إلى العيش في مناطق مكتظة بالسكان ولا يمكنهم تحمل العواقب الاقتصادية للحظر ،

هم الأكثر عرضة ل كورونا وهم لا يمكنهم تحمل تكاليف المستشفيات الخاصة.

قامت وزارة الصحة إلى جانب الجهات المانحة الدولية ، بتزويد المستشفيات الحكومية باجهزة التنفس وأجهزة الوقاية  الشخصية وغيرها من الإمدادات. وتستقبل المستشفيات الحكومية في بيروت و طرابلس والنبطية وزحلة الحالات الحرجة.

وتستقبل المستشفيات الحكومية الاخرى حالات العزل.

مشكلتان مهمتان تواجهان المستشفيات الحكومية. الأولى هي النقص في التمريض.

أدى تجميد التوظيف في القطاع العام + ضعف الاستثمار في تدريب العاملين إلى الحد من عدد الممرضين

المدربين على الاهتمام بالحالات الحرجة كما يمكن اذا اصابت العدوى طاقم الخط الأمامي أن تستنفد طاقة

المستشفى.

المشكلة الثانية أكثر إلحاحا. ان ارتفاع التكاليف، وانخفاض قيمة الليرة ، وطلبات الموردين للحصول على مدفوعات نقدية تعني أن المستشفيات الحكومية تعمل من غير وجود سيولة كافية، وهذا يحد من قدرتها على تلبية الطلبات المتزايدة في حالة حدوث طفرة بالعدوى.

ما الذي يمكن عمله؟ أولا ، يجب رفع تجميد توظيف الممرضات في المستشفيات الحكومية.

مع قيام بعض المستشفيات الخاصة بعملية إعادة هيكلة، وجد ممرضون مدربون جي ًدا أنفسهم بلا عمل. ويمكن أن يؤدي تجنيدهم إلى تعزيز قدرة المستشفيات الحكومية أثناء الوباء.

ثانيا، يجب حل أزمة السيولة بسرعة. لا يزال طلب وزارة الصحة لسداد ثلاثة شهور على الحساب للمستشفيات الحكومية من غير جواب. كما يمكن أن تتم تسوية فواتير 2020 بسرعة ، أو اللجوء إلى قرض البنك الدولي كحل آخر.

باختصار ، لا يمكننا أن نتحمل ، سواء الآن مع ارتفاع حالات #الكورونا ، أو في وقت لاحق مع اقتراب فصل الشتاء والموجة الثانية، ان تكون مستشفياتنا الحكومية في حالة غير مستقرة.

كما يقال ،”اذا فشلت في الاستعداد ، فأنت تستعد للفشل.”

الوسوم