محليات

مذكرة لوزير الصحة تحدد الأفراد الأكثر عرضة للمضاعفات الواجب حصولهم على لقاح الإنفلونزا الموسمية وكيفية تسليم اللقاح وصرفه من قبل الصيدلي

صدر عن وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن مذكرة تحدد الأفراد الأكثر عرضة للمضاعفات الواجب حصولهم على لقاح الإنفلونزا الموسمية للعام 2020-2021، وكيفية تسليم اللقاح من قبل المستورد وصرفه من قبل الصيدلي وآلية تلقيح العاملين الصحيين في المستشفيات.

وجاء في المذكرة أن “هذه التدابير تأتي في إطار جهود الوزارة في مواجهة جائحة كوفيد -19، ومع اقتراب موسم الإنفلونزا في لبنان وتزامنه مع الجائحة حيث تتشارك الإنفلونزا والكوفيد -19 بالكثير من العوارض المرضية، وذلك وفق التالي:

أولا: إن الأفراد الأكثر عرضة للمضاعفات هم: الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وخمس سنوات، والأشخاص الذين تتخطى أعمارهم ستين عاما، والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة لا سيما الأمراض الرئوية المزمنة (بما في ذلك الربو) أو أمراض القلب والأوعية الدموية، وقصور الكلى وقصور الكبد أو مرض السكري، والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة والأمراض السرطانية والنساء الحوامل والعاملون في القطاع الصحي.

ثانيا: يصرف اللقاح من قبل الصيدلي بعد أخذ معلومات عن إسم الشخص المنوي تلقيحه مع عمره ورقم هاتفه الشخصي وما إذا كان يعاني من أمراض مزمنة.

ثالثا: يسمح للمستورد تسليم لقاح الإنفلونزا الموسمية للصيدليات والمستشفيات العاملة في لبنان (المدنية – العسكرية) على أن يتم صرف اللقاح وفق الآلية المذكورة أعلاه.

رابعا: تقوم المستشفيات المستلمة لهذا اللقاح بتلقيح العاملين الصحيين لديها حصرا وتلتزم بالتعرفة الرسمية المحددة تحت طائلة الملاحقة القانونية ولا يحق لها بيع اللقاح.

خامسا: تلتزم المستشفيات بإعداد لائحة للأشخاص الملقحين تتضمن إسم الشخص، عمره، رقم هاتفه والصفة الوظيفية.

سادسا: ترسل اللائحة المذكورة إلى مصلحة الطب الوقائي على البريد الإلكتروني التالي [email protected]

سابعا: يتولى التفتيش الصيدلي في وزارة الصحة مراقبة حسن تطبيق المذكرة في الصيدليات والمستشفيات”.

المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام