محليات

مستشارة رئيس الحكومة للشؤون الصحية | الوضع سيكون صعبا جدا في هذين الشهرين..

رأت مستشارة رئيس الحكومة للشؤون الصحية الدكتورة بترا خوري أنه “فيما نحتفل بوصول العام الجديد، هناك قرارات يجب اتخاذها”.

وأشارت في سلسلة تغريدات الى أن “أحدث أرقام كوفيد 19 تظهر أن الفيروس ليس في عطلة بل يستمتع بأعيادنا. وإذا لم يلقننا عام 2020 دروسًا ، فلن يكون هناك دروس!”
وعددت خوري القرارات أي الـ New Year’s Resolution قائلة: لهذا العام الجديد اليكم بعض القرارت الخاصة بالجائحة:

1- لا ينبغي أبدًا أن تكون أنظمتنا مجزأة إلى هذا الحد في مواجهة تهديد صحي. والاستعداد للأزمة قبل أن تبدأ أقل تكلفة بكثير من أن نتركها لوقت لاحق بدون موارد!

2- لنضع معايير لحماية أنفسنا وعائلاتنا والأطقم الطبية حتى نتمكن من النجاة من الطفرة الحالية لكوفيد 19 ونبطئ انتشار فيروس كورونا.
3- لنشمر عن سواعدنا لتلقي لقاح الكورونا وتشجيع عائلاتنا وأصدقائنا وجيراننا للقيام بالأمر نفسه.

4- في كانون الثاني وشباط الأمور ستكون صعبة. هناك الكثير من المسؤولين والأشخاص الذين يدركون الإجراءات ويؤمنون بالعلم، لكن هناك انفصال بين ما يعرفون أنه الشيء الصحيح الذي يجب فعله وما يفعلونه بالفعل.

5- من الصعب ألا نرى من نحب وألا نتمكن من التواجد معهم واحتضانهم، لكن علينا التحلي بالصبر لفترة أطول قليلاً: نرحب بالعام 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى