محليات

مسودة من 18 وزيراً بجيب الرئيس المكلف.. وعون يرفض أي تسميات مسيحية من قبل الحريري دون التوافق عليها مع باسيل

كتبت “السياسة”: “يخيم الجمود على خط تشكيل الحكومة اللبنانية الحالية. فحتى مساء أمس، لا يبدو أي خرق ممكناً في انتظار زيارة يمكن أن يقوم بها الرئيس المكلف سعد الحريري إلى قصر بعبدا خلال 48 ساعة لإعادة تفعيل عملية تشكيل “حكومة المهمة”.

وقالت مصادر سياسية متابعة، إن “الحريري سيحمل إلى رئيس الجمهورية ميشال عون مسودة تشكيلة حكومية مكتملة من 18 وزيراً بما يشمل أسماء المرشحين لتولي الحقائب من كل المكونات الوطنية بغية النقاش معه في تركيبتها”، لكنها رجحت في المقابل أن “يرفض عون أي تسميات مسيحية من جانب الرئيس المكلف ما لم يتوافق سابقاً عليها مع رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، مما يعيد عملية التشكيل إلى النقطة الصفر”.

وأشارت المصادر إلى أن “حزب الله عاتب على الحريري ويريد منه أن يتواصل مع الكتل النيابية وأن يوسّع بيكار (فرجار) محادثاته، فلا يتركها محصورة بينه وبعبدا بل يجب أن تشمل الأطراف كلّها”، مضيفة: “ما لم يؤخذ في الاعتبار موقف هذه الكتل، التي في الواقع تملك في جيبها ورقة محض هذه الحكومة الثقة أو حجبها عنها، فإن عملية التشكيل ستتأخر”.

زر الذهاب إلى الأعلى