محليات

مصادر صحفية | ارتفاع اصابات كورونا في مستشفى هام في بيروت والغاء العمليات الجراحية المقررة لغد الخميس…. اليكم التفاصيل !!

وسط تحليق عدد الإصابات بفيروس “كورونا” والتخوّف من أن تكون نتائج الموجة الثانية أشدّ وطأةً بكثير من الأولى، يدعو الوضع العام إلى القلق، خصوصاً وأن التفلت من الإجراءات الوقائية في الفترة الأخيرة أدّى إلى انتقال العدوى بسرعة ووضع لبنان على حافة التفشي المجتمعي.

ففي معلومات خاصة لموقع “الكتائب”، فقد ارتفعت حالات الاصابة بكورونا في مستشفى الجعيتاوي الى أكثر من خمس اصابات منها ما التقط العدوى داخليا، توزّعت بين المرضى والممرضين الذين تمّ الحجر على عدد منهم وسجّلت حالتان في الطابق السابع وحالتان في الطابق السادس وحالة في الطابق الرابع كما ان هناك حالة خضعت اليوم لعملية جراحية كان فحصها سلبيا بدايةً.

كما علم موقعنا انه تمّ إلغاء جميع العمليات الجراحية غدا الخميس.

وصدر عن عن بلدية عبا الجنوبية البيان التالي:

“بعد تأكد إصابة الممرض ع.ت بفيروس كورونا من مستشفى الجعيتاوي في بيروت حيث يعمل، تتايع خلية الأزمة جميع من خالطهم، وتقوم بالإجراءات اللازمة لجهة الحجر للمخالطين المباشرين، ومتابعة إجراءات تنفيذ فحوص PCR لهم .

كما وندعو أهلنا الأحباء إلى عدم الهلع، ونطلب منهم إلتزام الإجراءات الوقائية المطلوبة.

ويتوجب على كل شخص خالطه او إحتك به وطُلب منه إجراء الحجر الإحترازي ، إلتزام تعليمات الخلية وعدم مخالفتها تحت طائلة الملاحقة القانونية، وستبقي خلية الأزمة اجتماعاتها مفتوحة لمتابعة كل تفاصيل الحالة المذكورة وتداعياتها”.

رحلات 20 تموز: وأفادت وزارة الصحة العامة في بيان، بـ “استكمال نتائج فحوصات PCR للرحلات القادمة إلى بيروت والتي أجريت في المطار بتاريخ 20/7/2020، والتي أظهرت وجود حالتين (2) إيجابيتين”.

وجاءت النتائج على الشكل الآتي:

رحلة القاهرة : الشركة المصرية رقم 711 (جميعها سلبية)

رحلة دمشق : شركة RB رقم 181 (حالة واحدة ايجابية)

رحلة الدوحة : شركة MEA رقم 437 (جميعها سلبية)

رحلة باريس : شركة MEA رقم 212 (جميعها سلبية)

رحلة اسطنبول : شركة EK رقك 828 (جميعها سلبية)

رحلة برلين : شركة Sund رقم 1510 (جميعها سلبية)

رحلة اسطنبول : الشركة التركية رقم 826 (حالة واحدة ايجابية”.)

الخرايب: اعلنت بلدية الخرايب في بيان، “توقيف الاعمال نتيجة لازدياد حالات الإصابة بكورونا في البلدة وارتفاع نسبة المخالطين”، وطلبت من “أصحاب المقاهي، الملاعب،النوادي الرياضية الاقفال التام لحين الانتهاء من نتائج فحوصات سائر المخالطين، تحت طائلة الإقفال بالشمع الأحمر وملاحقتهم قانونيا”.

وحذرت ” كل أهالي البلدة من الاستهتار الحاصل من إقامة للتجمعات والأفراح ومجالس العزاء لما فيه من ضرر أخلاقي و شرعي وصحي على الجميع”.

الزهراني: كذلك، أعلنت بلدية الصرفند أن “نتيجة فحص الـpcr للشابة آ.م.ا من التابعية السورية، والتي تسكن في الصرفند حي السكة، جاءت إيجابية”.

وطلبت في بيان من جميع من خالط المصابة أو أحد من أهلها، أن يبلغ البلدية على رقم البلدية واتساب 07441144 أو على رقم الطبيب علي كوثراني 70806120 أو على الرقم الساخن واتساب 81880111″.

9 حالات في قرنايل: أوضح رئيس بلدية قرنايل مروان الأعور ان “من وافد قادم من بروكسل إلى مجموعة مخالطين في بلدة قرنايل، انتقلت عدوى كورونا بسرعة ‏بين أهالي البلدة، وما كنا نتخوّف منه بات أمراً واقعاً فرض استنفاراً وحالة تأهب في البلدة. ومن ‏حالة واحدة إلى 9 مثبتة حتى الساعة، ارتفع عدّاد كورونا ومعه ارتفع هاجس الخوف من ‏انتشاره داخل الأحياء، خصوصاً أن المصابين الذين صدرت نتيجتهم أمس خالطوا ‏بدورهم أفراد عائلتهم‎”

وتابع “بدأت القصة عندما وصل وافد من الخارج إلى البلدة من دون علم البلدية، ولكن المسؤولية لا تقع ‏على بلدية أو وزارة بقدر ما تقع على وعي الناس واستهتارهم بهذا الفيروس. تعيش بلدة قرنايل منذ 4 أيام حالة ترقب بعد تسجيل إصابتين مؤكدتين قبل أن ‏تتلقى بالأمس الخبر الأصعب بتسجيل 9 حالات إيجابية من أصل 27 فحصاً للمخالطين”.

وأكد الأعور أن “بعد معرفتنا بما جرى مع ‏الوافد حاولنا التحرك سريعاً من خلال إغلاق البلدة 3 أيام إلى حين صدور النتائج، كما ‏اتخذنا مبادرة شخصية بإجراء الفحوصات بالتعاون مع فريق من الصليب الأحمر لكسب الوقت ‏وعدم انتظار فريق الوزارة الذي لن يصل قبل 3 أيام. وبعد التأكد من إصابة 9 أشخاص من ‏الذين خاطلوا الوافد من أصل 27، قررنا تمديد فترة الإغلاق لإجراء ‏فحوصات على نطاق أوسع، خصوصاً أن المصابين يعيشون مع أهاليهم وأقاربهم، وبالتالي خطر ‏انتقال العدوى إليهم كبير. وعليه، ستبقى البلدة مقفلة لخمسة أيام إلى حين صدور النتائج الجديدة‎”.

وأضاف “وأبلغتنا وزارة الصحة أمس أن فريقا تابعا لها سيتوجّه اليوم إلى البلدة لإجراء حوالى 100 فحص للمخالطين ومعرفة مدى انتشار ‏الفيروس وتقييم الوضع الوبائي‎”. وأشار إلى أن “الوضع ليس مطمئناً، ويزداد سوءاً، لا سيما أنه في أحد الأحياء يعبئ ‏حوالى 30 إلى 35 شخصاً من البلدة و20 سورياً المياه من حنفية خاصة بهم، ومن بينهم ‏مصاب”.

داربعشتار: أما بلدية داربعشتار الكورة فأعلنت أن “كل نتائج PCR لأبناء البلدة الوافدين من الاغتراب لغاية 21 تموز الحالي جاءت سلبية”.

وذكرت في بيان بوجوب “إبلاغها عن أي وافد من أبناء البلدة قبل 24 ساعة من تاريخ وصوله، ليصار إلى متابعته من قبل فريق التدخل البلدي السريع، وفق الارشادات والتدابير الصادرة عن وزارة الصحة ووزارة الداخلية والبلديات”.

نتائج سلبية في الخيام: وأعلنت بلدية الخيام أنها “أجرت فحوصات pcr للمشتبه باختلاطهم مع المصاب بالتنسيق مع وزارة الصحة وطبيب القضاء والهيئة الصحية الإسلامية والدفاع المدني – الهيئة الصحية وتبلغنا من الجهات الرسمية أن كلّها أتت سلبية، ولكن يتوجب عليهم رغم ذلك التزام الحجر المنزلي لغاية صباح الاثنين 27/7/2020 آملين لهم دوام الصحة والعافية”. وتمنت البلدية في بيان “الالتزام الكامل الإجراءات الصحية اللازمة وعدم التهاون في الوقاية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والابتعاد عن التجمعات”.

بعلبك: وكان فريق متخصص تابع لـ “مستشفى البتول” في بلدة الهرمل أجرى فحوص “PCR” لزهاء 50 مخالطاً للمريض الذي ثبتت أصابته بـ”كورونا” ومعظمهم من الأقارب والجيران، وذلك بإشراف مدير المستشفى علي شاهين وبتكليف من وزارة الصحة العامة.

وتولت فرق الصليب الأحمر نقلهم إلى “حسينية المرح” وسط إجراءات خاصة، واطلع قائمقام الهرمل طلال قطايا على سير العمل، متمنياً من الجميع “الحجر المنزلي والتزام التباعد الاجتماعي ريثما تصدر النتائج”.

وأكّدت بلدية الهرمل إغلاق المحال والمؤسسات التجارية والتزام المنازل لثلاثة أيام، وان شرطة البلدية جالت على المحال وأحياء البلدة، وشهدت سرايا الهرمل شللاً في عمل الدوائر الرسمية واقتصر على إنجاز الأعمال الأساسية، وسجل إغلاق تام لمعظم المحال التجارية وخفت حركة السير بشكل ملحوظ والتزم معظم الأهالي عدم التحرك الا للضرورة.

50 فحصا في عربصاليم: وأقامت وزارة الصحة العامة بالتعاون مع خلية الأزمة في عربصاليم في مجمع سيد الشهداء في البلدة، فحوص PCR لأكثر من خمسين مخالطا مباشرا لعالم الدين الذي ثبتت إصابته بفيروس كورونا.

وأشار مختار البلدة حسن حنجول الى أنه “على ضوء النتائج المراقبة، سيجري اتخاذ تدابير مشددة”، لافتا الى انه “تم حجر جميع المخالطين لحين صدور النتائج”.

وأقامت الهيئة الصحية الاسلامية حملة تعقيم شاملة للبلدة التي تشهد حالة حذر لليوم الثاني على التوالي.

الكورة: أما رئيس بلدية كفرقاهل العميد الركن المتقاعد نزار عبد القادر فأعلن أن “بعد التأكد من اصابة الجندي في الجيش، وهو من اهالي البلدة بفيروس “كوفيد 19” ، ومتابعة ظروف حجره في منزل شقيقته في شكا، تأكّد فريق العمل في البلدية من حجر عائلته القاطنة في البلدة .كما جرت الاستعانة بالسلطات الصحية في قضاء الكورة حيث تم إخضاع خمسين مواطنا من المخالطين، بما فيهم عائلة الجندي لفحصpcr “.

واكد عبد القادر ان “البلدية تنتظر صدور نتائح الفحص لقيام بالاجراءات اللازمة وفق المقتضى، وإستنادا الى خطة الطوارئ المعتمدة من قبل البلدية”.

لا إصابات في عكار: أوضح التقرير اليومي لغرفة ادارة الكوارث في محافظة عكار “عدم تسجيل اصابات جديدة بفيروس “كورونا”، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد حالات الحجر المنزلي الى 47.

اما الحالات الايجابية فاستقرت على حالها: 8 قيد المعالجة والمتابعة.

وحالات الشفاء: 82.

جديدة مرجعيون: من جهتها، نفت بلدية جديدة مرجعيون في بيان “وجود أي حالة كورونا أو حتى الاشتباه في أي حالة في البلدة، وحذرت المواطنين من احتمال حدوث إصابات في حال عدم التقيد بدقة بالاجراءات الوقائية والصحية اللازمة، خصوصاً بعد وجود إصابات في بعض بلدات القضاء”.

مستشفى دلاعة: وأوضحت إدارة مستشفى دلاعة في صيدا في بيان “ان بعض مواقع التواصل الاجتماعي تناقل أخبارا غير صحيحة عن وجود حالات فيروس “كورونا” في المستشفى. يهم الإدارة أن تؤكد عدم وجود أي حالة “كورونا”. كما أنه منذ بداية الوباء نتخذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة”.

بلدية جبيل: ذكرت بلدية جبيل في بيان انه “بسبب سرعة انتشار فيروس “كورونا” في الأسابيع الأخيرة، أصحاب المقاهي والمسابح والمطاعم والمؤسسات التجارية والسياحية كافة في المدينة بضرورة التقيد بقانون الحد من التدخين رقم 2011/174 والتزام إجراءات الوقاية من ارتداء الموظفين للكمامات، إلى تنظيم أدوار الزبائن لتفادي الاكتظاظ، والمحافظة على مسافات آمنة بينهم، والتعقيم بصورة دائمة، والتزام الشروط الصحية، وألا سنضطر إلى اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين”.

وأبلغت بلدية بجة في قضاء جبيل وخلية الأزمة فيها، أهالي البلدة أن “الممثل وجيه صقر إبن البلدة ووالدته اللذين أظهرت الفحوصات المخبرية إصابتهما بفيروس كورونا عادا إلى منزلهما في البلدة تحت شروط الحجر الإلزامي، وستتولى فرق البلدية تأمين كل احتياجاتهما بطريقة احترافية حتى شفائهما من هذه الأزمة الصحية”.

وشكرتا في بيان، “قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري على تنسيقها التام مع البلدية والملاحقة الدؤوبة التي توليها لبلدتنا”.

وذكرت في بيانها المواطنين أن “فحوصات ال pcr ستجرى يوم غد الخميس لكل من خالط أحد المصابين شخصيا قبل أسبوع من تاريخ إعلان الاصابة وحتى تاريخه وقد تم الاتصال بكل المعنيين من قبل البلدية وخلية الازمة، ففحوصات PCR لديها معايير محددة ودقيقة لكي يتم الموافقة على إجرائها”.

ووجهت الشكر لأهالي البلدة على روح التضامن التي أظهروها خلال هذه المحنة وهي إن دلت على شيء فهي تدل على قيم أهالي البلدة التي توارثوها منذ أيام الأجداد والآباء”.

عمشيت: وجّه رئيس بلدية عمشيت الدكتور انطوان عيسى نداء ال اهالي البلدة وسكانها، لا سيما الشباب منهم بضرورة التقيد بالارشادات الوقائية لجهة التباعد الاجتماعي، ووضع الكمامات والقفازات في تنقلاتهم، وذلك حفاظا على صحتهم وبيئتهم ومنعا لتفشي فيروس الكورونا في البلدة، خصوصا بعد التأكد من اصابة احد العمال الاجانب في البلدة بهذا الوباء.

ورأى ان “وباء الكورونا بدأ يطرق من جديد ابواب قضاء جبيل وبلدة عمشيت، وعلينا عدم الاستخفاف بأهمية ما يحصل”، مشددا على “ضرورة ان يتحلى كل شخص بروح المسؤولية لايقاف هذا الامتداد الجديد للكورونا”، واكد ان هذا الوباء سيتكاثر في البلدة ان “لم نلتزم بالارشادات الصحية الوقائية ونطبقها”، مشيرا الى ان “لا لبنان ولا بلدتنا تتحمل نكسة صحية جديدة”.

بلدية مغدوشة: قالت بلدية مغدوشة في بيان اليوم: “عادت الأوضاع تسوء من حولنا وعاد الفيروس بالانتشار مما يلزمنا التوخي والتحلي بالوعي للحفاظ على من نحب.
لذلك نرجو من الجميع التنبه والتزام الإرشادات التالية:
– عدم الاستهتار وتحمل المسؤولية.
– التزام وضع الكمامات عند الخروج.
– غسل اليدين باستمرار.
– عدم لمس الوجه (الفم ،الأنف، والعيون).
– تجنب الوجود في الازدحام.
– تبليغ البلدية عن أي شخص عائد من السفر.
– الحفاظ على التباعد الاجتماعي( الجسدي) مترين على الاقل.
– في حال وجود أعراض مرضية يجب التبليغ عنها من دون تردد واستخفاف.
– تجنب استقبال الزوار”.

وطلبت من “أصحاب المحال التجارية والافران والملاحم “التزام المعايير الصحية وشروط السلامة التي وضعتها وزارة الصحة العامة” .

وشكرت البلدية “الله وأمنا مريم العذراء شفيعة بلدتنا مغدوشة على تجنيب بلدتنا فيروس كورونا المستجد”. وشكرت ابناء البلدة لالتزامهم الحجر المنزلي وارشادات وزارة الصحة العامة في الفترة السابقة”.

نادي قرطبا: اعلنت الهيئة الادارية للنادي الثقافي الإجتماعي الرياضي في قرطبا في بيان انه، “نظرا للظروف الصحية التي تمر بها البلدة لناحية اصابة احد ابنائها الاعزاء بفيروس كورونا، وتسهيلا لعمل السلطات البلدية والصحية للقيام بمهامها المطلوبة، عن اقفال مؤقت لملاعب كافة اعتبارا من الاربعاء في 22 الحالي وحتى صباح نهار الاثنين في 27 منه، وتطلب من الجميع عدم الحضور الى حرم النادي والالتزام بالاجراءات الصحية. على امل اللقاء قريبا ونكون جميعا بصحة جيدة”.

وحدة كوارث صور: أوضحت وحدة إدارة الكوارث في اتحاد بلديات قضاء صور وبناء لتقرير رئيس طبابة القضاء، انه “تم تسجيل اليوم 4 إصابات جديدة بفايروس covid_19 مثبتة ومؤكدة مخبريا، 3 إصابات محلية مخالطين لحالات مثبتة إصابتها ب covid_19 من بينها حالة وحيدة لمقيمة من التابعية السورية.

وعليه فإن عدد المصابين في القضاء إرتفع إلى 215 مصابا توزعوا على الشكل التالي:

117 حالة وافدة من إفريقيا( 3حالات وفاة).

4 حالات وافدة من أوروبا.

2 حالة واحدة وافدة من سوريا

91 حالة محلية (82 حالة من المخالطين ) بينها 25 حالات لمواطنين من التابعية الفلسطينية (3 حالات وفاة).

وقد تماثل 88 منهم الى الشفاء بشكل تام.

وبسبب استمرار تزايد أعداد المصابين وفق تقارير وزارة الصحة العامة، نصحت الوحدة “جميع القاطنين في قضاء صور الاستمرار بالالتزام التام بعدم الاختلاط وتطبيق كل التعليمات الصادرة عن رئاسة مجلس الوزراء وإرشادات وزارة الصحة العامة لتفادي أية إصابة او ضرر محتمل” .

قرنايل: أصدر محافظ جبل لبنان القاضي محمد المكاوي قرارا حمل الرقم 220/2020 يقضي بعزل بلدة قرنايل (قضاء بعبدا) ضمن نطاقها المحدد، ليصار إلى أخذ العينات والفحوصات اللازمة لوباء كورونا من سكان البلدة، بعد تسجيل عدد من الإصابات فيها، حرصا على مقتضيات الصحة والسلامة العامة.

المصدر: موقع الكتائب

الوسوم