محليات

مصير رياض سلامة ‘معلّق’…بعض الاطراف لا تؤيد اقالته…’قد تؤدي الى فلتان الوضع النقدي’ !!

ترجح كافة المعلومات توجه الحكومة اليوم في جلستها الاستثنائية المتصلة بمناقشة الوضع النقدي الى اقالة حاكم مصرف

لبنان رياض سلامة.الا ان معلومات ليبانون ديبايت تستبعد ذلك رغم توافر الرغبة بالسير في هذا الاتجاه لدى رئيس الحكومة

حسان دياب، على اعتبار ان اي خطوة من هذا النوع تحتاج إلى توافق، و “البوانتاج” الحكومي الراهن لا يؤمن هذه الخطوة

بدليل انقسامه بين فريقين، واحد مؤيد وآخر يجد ان اي خطوة من هذا النوع تتخذ راهنا قد تؤدي الى مزيد من المخاطر على

النقد.

هذا وجرت اتصالات على اعلى المستويات في الساعات القليلة الماضية، تأكد بنتيجتها أن استقالة الحكومة غير واردة لكن

النقاش يدور حول اقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة مع اعتراف القوى السياسية بصعوبة مثل هذا القرار. وفق المعلومات

فان دياب يريد اقالة سلامة واطراف داخل الحكومة لا تمانع فيما اطراف اخرى تعارض انطلاقاً من ان مثل هذه الاقالة قد تؤدي

الى فلتان الوضع النقدي. وبحسب معلومات الـ LBCI فان لا بديل عن الحكومة ويفضل ان تبقى قائمة بدلاً من تحويلها حكومة

تصريف اعمال غير قادرة على الاجتماع او اتخاذ قرار.