محليات

معطيات علمية… ‘لبنان يتجّه نحو الأسوأ في 2021’

رأى رئيس دائرة الإعلام والاستطلاع في القوات اللبنانية شارل جبور، أن “لبنان يتجّه نحو الأسوأ على الرغم من أن سنة 2020 كانت سيئة وكارثية على لبنان، وهي ستدخل في التاريخ بأنها كانت الأسوأ منذ تاريخ المجاعة التي حصلت

في لبنان في العام 1919”.

وفي حديث مع جريدة “الأنباء الإلكترونية”, إعتبر جبور, “أن سنة 2021 ربما تكون أسوأ من سنة 2020، قائلا: “لا أقول هذا الكلام على خلفية تيئيس الشعب اللبناني، إنما من منطلقات ومعطيات علمية، فطالما الأكثرية الحاكمة لا تبادر إلى تشكيل

حكومة إختصاصيين تعمل على إنقاذ البلد وانتشاله من هذه الأزمة التي يتخبّط بها، فلا حل إلّا بكف يد هذه الأكثرية الحاكمة، لأن المجتمعين العربي والدولي ليسا بوارد دعم لبنان إقتصاديا وماليا، والفريق الحاكم ليس بوارد إجراء الإصلاحات

المطلوبة، ولذلك الأزمة اللبنانية إلى تدحرجٍ مستمر من السيء إلى الأسوأ”.

وأضاف: “الأمل الوحيد أن يُصار إلى وحدة موقف بين القوات اللبنانية والحزب التقدمي الإشتراكي والمستقبل من أجل خلق دينامية جدّية تواكب ثورة 17 تشرين، ووضع برنامج وطني سياسي وإتخاذ قرار بالإستقالة من المجلس النيابي والذهاب

إلى انتخابات تشريعية جديدة، تعيد التوازن إلى البلد، وإلّا فلا أفق سياسي واضح والمستقبل سيكون مجهولا، ولكننا لن نسمح لهذا الفريق السياسي والأكثرية الحاكمة بأن تدفع بالبلد إلى الإنهيار، وسنبقى نناضل من أجل إبعاد الأكثرية عن

السلطة، فالمؤشرات الدولية والعربية مشجّعة، ولا ثقة لهم بهذه الأكثرية الحالية”.

زر الذهاب إلى الأعلى