منوعات

مواقع التواصل تضج بقصة الشاب “فادي” في الجزائر.. اقتحم النيران لينقذ طفلًا رضيعًا ثم فارق الحياة اختناقًا

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بنبأ وفاة شاب سوري، جراء اقتحامه للنيران بولاية وهران في الجزائر لينقذ

طفلًا رضيعَا من الموت.

وفي التفاصيل وبحسب ما تم تداوله، فإن الشاب السوري فادي مدروني، ابن الـ26 عامًا من ريف دمشق

يعيش في مدينة وهران كلاجئ.

وتعود قصة وفاته، إلى انفجار قارورة غاز بمنزل أحد جيرانه في حي شعبي، حيث اشتعل البيت وهرب كل من

فيه، إلا أنه قرر اقتحام المنزل بعد معرفته بوجود طفل عمره سنتين وسط النيران.

وقد تمكن من إنقاذ الطفل، إلا أن فادي، الذي يعاني من الربو وضيق في التنفس، لفظ أنفاسه الأخيرة قبل

وصوله للمستشفى بسبب الدخان الكثيف.

زر الذهاب إلى الأعلى