محليات

ميقاتي التقى وفداً من جمعية المصارف برئاسة صفير… التفاصيل

التقى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وفداً من جمعية مصارف لبنان برئاسة سليم صفير، في إطار العمل القائم على وضع خطة التعافي المالي.

وفي السياق، أكد الوفد “تعاون القطاع المصرفي للخروج من الأزمة الراهنة المستمرّة منذ أكثر من سنتين، خاصة وأن المراوحة السياسية تزيد من خسائر الدولة والبنوك والمودعين”.

صفير وخلال لقائه ميقاتي، أكد على “ضرورة حماية حقوق المودعين خاصة بظل انهيار سعر الصرف الذي فاقم من خسائر اللبنانيين ومحا قدرتهم الشرائية”.

وأعاد التأكيد على أهمية إقرار قانون الكابيتال كونترول للحفاظ على ما تبقى من نقد داخل لبنان كما الحفاظ على حقوق صغار المودعين.

من جهته، تعهد ميقاتي بالإسراع بإقرار قانون الكابيتال كنترول بعد الاتفاق مع المرجعيات الأخرى.

مصرفياً، شدد صفير على ضرورة إعادة هيكلة السندات الحكومية وتوحيد سعر الصرف للتمكن من تحديد حجم الخسائر تمهيداً لمعالجتها، قائلاً: “القطاع المصرفي الأكثر تضرراً من الأزمة، لا يزال أسير الخطة الحكومية المنتظرة لتحديد مسار الخروج منها”.

إلى ذلك، أطلع صفير ميقاتي على أن “المصارف مستعدّة لإعادة التسليف للقطاع الخاص إذا ما واكبها قانون يلحظ ضمان إعادة التسليفات بحسب عملة القرض”.

وفي ختام اللقاء، أكد ميقاتي لوفد الجمعية على أن “أي حل شامل للـزمة الاقتصادية والمالية سيبنى بالاتفاق والتعاون مع الجهات المعنية ومنها جمعية مصارف لبنان حيث سيؤخذ بالاعتبار أهمية حماية القطاع المصرفي وذلك للحفاظ أولاً على الأموال المودعة في البنوك والقدرة على تمويل الاقتصاد”.

المصدر : النهار

زر الذهاب إلى الأعلى