محليات

ميقاتي بعد نيل حكومته الثقة | الأوضاع صعبة.. ولسنا في نزهة!

أعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري أنّ حكومة نجيب ميقاتي نالت ثقة المجلس النيابي بعد جلسة عقدتها في قصر الاونيسكو، وقد وصل عدد المتكلمين الى 20 نائبا خلال 7 ساعات كلام. ولفت بري إلى أن الحكومة نالت الثقة بـ 85 صوتاً و15 صوتاً لا ثقة.

وأشار رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، خلال كلمته المسائية خلال جلسة مجلس النواب المخصصة لمناقشة البيان الوزاري، إلى “أنّنا بوضع صحي صعب وكلنا ثقة بوزير الصحة الجديد، ونحن بموضع معيشي واجتماعي صعب وندركه، وانا اعلم الجهد الذي يقوم به وزير الشؤون الاجتماعية دون اي تمييز، واي مساعدات لن تكون مساعدات انتخابية بقدر ما هي مساعدات للمحتاجين”.

وأضاف: “نضع كل جهدنا مع وزير التربية كي يبدأ العام الدراسي بشكل طبيعي وهذه ضرورة واولية، بالاضافة الى وضع الطلاب في الخارج، ووضع النزوح السوري الذي يجب ان تتم معالجته مع اللجان الخاصة كي نؤمن العودة الآمنة لهم”، لافتاً إلى أنه “بموضوع انفجار المرفأ يجب اعادة تأهيل المرفأ بشفافية تامة وضمن الاصول وبالاضافة الى ضرورة التحقيق المحايد ووستتم متابعة الموضوع بالاضافة الى انفجار التليل”.

كما أكد أنه “يجب اعادة النظر بالتعرفة وساعات التغذية وزيادة الانتاج بالنسبة للكهرباء”، وتمنى على “المجلس النيابي ان ينهي موضوع الكابتل كونترول كي تبدأ عملية المتابعة ومكافحة الفساد والتهريب بند اساسي يجب ان نتابعه وهو من اساسياتي”.

وعن وضع المصارف، أشار ميقاتي إلى أنه “يحيي العظام وهي رميم هل بقي مصارف؟”، واكد أنه “سأعمل جاهدا لإعادة البحث في موضوع الحدود البحرية بطريقة علمية دون تخوين”، لافتاً إلى أنه “بدأنا بالمفاوضات مع صندوق النقد الدولي والأمر ليس نزهة ونحن مضطرون للقيام يهذه الخطوة”. واشار إلى أن “المرأة هي الحياة وهي كل شيء ولا يمكننا ان نقف هنا لولاها وهي موجودة في قلب كل واحد منا”.

زر الذهاب إلى الأعلى