محليات

مُستجدّات جديدة… هَل يَستقيل قرداحي؟

“جرعةٌ تفاؤليّة” ضخّها اليوم كلًّا من رئيسَي الجمهورية العماد ميشال عون والحكومة نجيب ميقاتي، بقُربِ إنعقاد مجلس الوزراء، فهل تمّ تذليل العقبات؟ وماذا إستجدَّ في الأمور؟ وهَل من المُمكن التوّصل إلى تسويّة في موضوعَي المُحقق العدلي ووزير الإعلام؟

يُجيب عضو كتلة “الوسط المستقل” النائب علي درويش على أسئلة “ليبانون ديبايت”، فيُرجِّح أنّ “الإتصالات الداخلية التي جَرت مع رئيسي الجمهوريّة والنواب والوزير السابق سليمان فرنجية قد أَفضت إلى حلحلة الأمور، خصوصاً أنّ الوضع المَعيشي يُداهم بقسوة بعد أنْ توّقفت الدولة فعليّاً عن تسيير أمور الناس ومُعالجة الوضع الإقتصادي الصعب، ممّا ولّد قناعة لدىالجميع بضرورة العودة إلى مجلس الوزراء، وتغليب المصلحة الوطنية في معالجة كافة الأمور”.

وماذا عن موقف “الثنائي الشيعي” المُتشدّد في موضوع المُحقق العدلي قبل إنعقاد مجلس الوزراء، يُلمح إلى قناعة لدى الجميع بضرورة فصل الموضوع القضائي عن الموضوع الحكومي، لكن ماذا عن أزمة وزير الإعلام جورج قرداحي؟ يتحدّث هنا عن “تطوّر مُعيّن سيحصل قبل إنعقاد مجلس الوزراء وفق تصوّر معين جرى إنضاجه وأمر إعلانه متروك إمّا لرئيس الحكومة وإمّا للوزير قرداحي شخصيّاً.

المصدر : ليبانون ديبايت

زر الذهاب إلى الأعلى