محليات

نائب للبنانيين | ‘الـ2022 ستكون الأصعب’… فأي خدمات توقع توقفها؟!

“رأى رئيس المجلس التنفيذي لـ”مشروع وطن الانسان” النائب المستقيل نعمة افرام أنّه “فقدنا الإستقلال عندما قرّرنا العيش بطريقة غير منتجة والسيادة اللبنانية لا يجب أن تكون منّة من أحد”، مشدّداً على أنّه “علينا بناء لبنان الجديد بعد هذه الأزمة على أسس قويّة وأحمّل المسؤوليّة لمجلس النواب في تأخير موضوع البطاقة التمويلية وأصبح هناك “نيّة عاطلة” في هذه المسألة”.

وإذ لفت، في حديث لـ”بيروت اليوم” عبر mtv، إلى أنّ “الدراسات تقول إنّ هناك حاجة لمساعدة 75% من الشعب اللبناني وهناك مبلغ جاهز قدره 250 مليون دولار فلماذا الإنتظار”، قال: “لتأمين الأدوية التي يحتاج إليها اللبنانيون يومياً وأصبحنا بحاجة إلى بحاجة ماسّة اليوم إلى بطاقة صحيّة ولانتخابات نزيهة وحرّة تضمن وصول الطاقم النظيف”.

وأضاف افرام: “مقتنع بأنّ هناك مَن لا يريد مصلحة البلد في لبنان وخرجت من مجلس النواب بعدما عجزت عن التأثير في القرار والحياد أمر ضروري يضمن التعددية”، محذّراً من أنّ “أبوابنا مشلّعة وكارثة الكوارث هي توقّف الضمان لدى المضمونين والـ2022 ستكون الأصعب على الشعب اللبناني وهذا ما حذّرت منه سابقاً عندما قلتُ إنّنا ذاهبون إلى مجاعة”.

وتابع: “الأمن القومي اللبناني فوق كل إعتبار والقانون الانتخابي النسبي مع الصوت التفضيلي special جداً وهو مفيد لتوحيد قوى التغيير”، مؤكّداً أنّه “نحتاج إلى أشخاص جدد من أصحاب الخبرة والكفاءة وانتخاب 6 نواب مغتربين “بدعة ما بتسوى أبداً” كأنّنا نُبقي المغتربين في الخارج”.

زر الذهاب إلى الأعلى