محليات

نجم انطفأ من سماء الجنوب.. بليدا تبكي ابن الـ 17 عاماً بعدما خطفه شبح الطرقات

كان نجماً قصير العمر، اختفى من السماء سريعاً، الشاب محمد حجازي الذي يبلغ من العمر 17 عاماً، من بلدة بليدا الجنوبية فارق الحياة صباح اليوم في مستشفى بهمن في الضاحية الجنوبية في بيروت بعد دخوله المستشفى اثر تعرضه لحادث سير مروع منذ قرابة الأسبوع حيث صدمه باص لنقل وهو على دراجته النارية. وقد تدهورت حالته الصحية ودخل في غيبوبة لم تمهله طويلاً.
محمد انضم الى زهرات شبابنا التي يقطفها شبح الطرقات.

زر الذهاب إلى الأعلى