محليات

نقابة مستوردي المواد الغذائية تحذر | الأمن الغذائي للبنانيين مهدد

أهابت نقابة مستوردي المواد الغذائية برئاسة هاني بحصلي بـ”السلطة السياسية العمل على إيجاد الحلول الناجعة التي تضمن إستدامة عمل الحكومة وإنتاجيتها”.

وقالت في بيان: “إنطلاقاً من مسؤوليتنا الوطنية، نرفع الصوت ونحذر من حصول تدهور كبير في الأمن الغذائي للبنانيين، جراء عوامل عدة، لعل أبرزها حصول إنهيار في سعر صرف الليرة في مقابل الدولار في حال إستمرار حال المراوحة وتفاقم الازمات، مما يعني عدم تمكن نسبة لا يستهان بها من اللبنانيين من توفير حاجاتهم الغذائية”.

وحذرت النقابة من “وجود تهديد فعلي للأمن الغذائي للبنانيين بعد موجة الإرتفاعات التي سجلها سعر صرف الدولار، وكذلك عدم قيام الدولة بواجباتها لجهة توفير مظلة حماية إجتماعية ومعيشية عبر إصدار البطاقة التمويلية التي لا تزال محط اخذ ورد”.

وطالبت بـ”إلحاح بضرورة إصدار البطاقة التمويلية اليوم قبل غد، لأنها الوحيدة القادرة على توفير الحاجات الغذائية الأساسية وبشكل سريع لغالبية اللبنانيين، خصوصاً بعد رفع الدعم عن المواد الغذائية بداية، وتالياً عن المحروقات ومعظم الأدوية”.

وختمت النقابة بيانها بمناشدة “القوى السياسية تغليب المصلحة الوطنية، وإعطاء كل الجهد والوقت لإنقاذ لبنان الذي يحتاج الى عودة مجلس الوزراء للإنعقاد لإتخاذ الخطوات المطلوبة وإقرار الاصلاحات والاتفاق مع صندوق النقد الدولي”.

زر الذهاب إلى الأعلى