محليات

نقيب الأطباء | الإقفال العام هو الحل قبل وصول اللقاح

تسلم نقيب الأطباء في بيروت البروفسور شرف أبو شرف، من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، درعا تكريمية، تحية إجلال وتقدير للنقابة،

في ختام القداس الذي أقيم صباح اليوم في كنيسة الصرح البطريركي، لمناسبة “اليوم العالمي للسلام”. وكرمت “اللجنة الاسقفية عدالة وسلام” المنبثقة من مجلس البطاركة

والأساقفة الكاثوليك في لبنان APEL، نقابة الأطباء ومجموعة من المؤسسات والجمعيات الإنسانية التي كان لها دور كبير في معالجة ضحايا انفجار المرفأ والاعتناء بمرضى وباء

كورونا.

وأطلع أبو شرف الراعي على الوضع الصحي العام وجائحة كورونا، وطلب إليه أن يضم صوته الى صوت النقابة ويتوجه الى المواطنين “لأخذ خطورة وباء كورونا بالاعتبار وبكل

جدية، والتقيد بالإرشادات الوقائية، من كمامات وتباعد اجتماعي وغسيل يدين”.

وأشار إلى أنه أكد للراعي مطالبته ب “الإقفال العام إذ لم يعد هناك أسرة فارغة في المستشفيات ولا في العناية الفائقة لاستقبال المرضى، والأعداد تتزايد بسرعة كبيرة لا

يتحملها البلد، وأن لا حل مرحليا حتى وصول اللقاح ويصبح هناك علاج لكورونا إلا بالإقفال العام والتزام الإجراءات الوقائية”.

زر الذهاب إلى الأعلى