أخبار الرياضة

نيمار يهدي البرازيل ذهب الأولمبياد

قاد النجم البرازيلي نيمار منتخب بلاده إلى إحراز الميدالية الذهبية الأولى في تاريخ مشاركاته في الألعاب الأولمبية، السبت، بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي في المباراة النهائية على ملعب ماراكانا.
وسجل نيمار هدف السبق للبرازيل (27)، ثم ركلة الترجيح الأخيرة بعد أن عادل مكسيميليان ماير لألمانيا (59).

وهذا هو اللقب الأولمبي الأول للبرازيل في 13 مشاركة.

ونجح نيمار في اختباره الأولمبي الثاني بعد 2012 في تحقيق ما عجز عنه نجوم كبار آخرون، وقاد “سيليساو” إلى المجد الأولمبي الذي طال انتظاره.

وكان نيمار البطل في المباراة النهائية بتسجيله هدف التقدم أمام المانيا من ركلة حرة رائعة ثم الركلة الترجيحية الحاسمة التي أهدت بلاده الذهبية.

وجاء التتويج الأولمبي بنكهة خاصة، إذ أن المباراة أقيمت على ملعب “ماراكانا” الأسطوري، الذي عاد بالزمن إلى عام 1950 عندما اعتقد البرازيليون أن لقبهم العالمي الأول في “الجيب”، لكن الجمهور الذي بلغ عدده حينها 199854 متفرجا مني بخيبة كبيرة، بعدما خسر “سيليساو” مباراة لقب “موندياله” أمام الأوروغوياني 1-2 في مباراة كان خلالها صاحب الأرض البادىء بالتسجيل.