صحة

هذا ما يفعله أكل نخاعات البقر والأغنام فى جسم الإنسان!!

الأغذية الصحية المتوازنة هي ما يحتاجه الجسم البشري من عناصر ومركبات وسعرات حرارية لتفيد الجسم.

ومع التنوع الرهيب في مصادر الغذاء وما تحتويه الكثير من الأطعمة الجاهزة من مذاق لذيذ، فإنها أيضاً تحتوي على مواد ضارة بالجسم البشري، وهناك العديد من الأطعمة التي تم التحذير منها لخطورتها على الإنسان وعلى الصحة العامة كاملة، ولكن مع التقدم العلمي والأبحاث العلمية على المواد الغذائية التي لا تنتهي فقد ظهرت أبحاث ودراسات أثبتت فيه ما قد أوصت به أبحاث قديمة قبل ذلك عن كثير من العناصر الغذائية والوجبات.

فقد نبهت منظمات الصحة العالمية من قبل خطورة تناول الأطعمة التي تحتوي على مخ الأبقار والماعز بما تحمل تلك الرؤوس من مخاطر على الصحة العامة للجسم، ولكن أكدت أخيراً أحدى الدراسات التي قامت بها مجموعة من خبراء الأغذية العالمية من أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على مخ الأبقار أو الماعز من الوجبات الغنية بالفوائد العائدة على الجسم، وقد نفت ما ذكر قبل ذلك من الأخطار التي تنتج عن تناول تلك الوجبات.

ويتميز الوطن العربي بشهرته في تناول مثل هذه المأكولات وإعداد تلك الوجبات الغذائية بالعديد من الطرق الشهية وفي كثير من المجتمعات العربية التي تتجه إلى تحضير رأس الغنم كلها فى وجبة الغذاء، وقد أكدت الأبحاث والدراسات العلمية على الأتي :

* يحتوى مخ الأغنام والأبقار على:

– الكالسيوم .
– البروتين.
– البوتاسيوم.
– الحديد.
– الفسفور.
– فيتامين a.

أما عن أضرار تناول وجبات المخ للأبقار والأغنام لاحتوائها على نسبة عالية من الكولسترول بحيث يحتوى كل 100 جرام من مخ الأغنام على نسبة 3000 مللي جرام من الكولسترول والذي يعادل الحد الأقصى في دخول كل تلك النسبة بحيث يسمح بتناول ما لا يقل عن 300 مللي جرام من المواد الغنية بالكولسترول يومياً فقط لذا فهي وجبة تعادل 10 أيام من تناول المواد الغنية بالكولسترول.