محليات

هذه الأدوية مقطوعة أيضاً ومرضى بخطر

طبقة “بلا قلب” تتلاعب بحياة اللبنانيين، وبصحّة قلوبهم، كمَن يرقص فوق جثّة من دون رحمة. أسوأ مظاهر

هذه المجزرة انقطاع الأدوية الذي يُهدّد بحمّام موت.

في آخر مستجدّات انقطاع الدواء، أفاد الطبيب المتخصّص في أمراض القلب الدكتور إيلي صقر، في حديث

لموقع mtv، بأنّ “المواد المصنّعة للـ”أسبرين” لم تعد متوفّرة على الإطلاق، كما أنّ أدوية الجلطات انعدمت

كلياً، وأصبحنا أمام انقطاع في أدوية لا بديل عنها، أبرزها أدوية عضلات القلب وأدوية الضغط”.

وأشار صقر إلى أنّه “لم نصل بعد إلى أزمة المستلزمات والمعدّات الطبيّة الخاصّة بإجراء العمليّات، إلاّ أنّنا نواجه

مشكلة في توفير الأدوية التي ذكرناها، كما أدوية أخرى”، مناشداً المعنيين “الوصول إلى مخرج كفيل بإنقاذ

صحّة المرضى”.

المصدر : MTV

زر الذهاب إلى الأعلى