محليات

هكذا ‘تبخر’ راتبه.. عيش يا لبناني!

في رحلة الذل التي يتكبدها المواطن على أبواب المصارف مع تخفيض سقف السحوبات على رواتب الموظفين، يروي أحد المواطنين ما حصل معه في مشوار مطالبته بحقه من المصرف الذي يتعامل معه.

ويروي المواطن لـ”لبنان 24″ أنّه لدى تواصله مع الموظف في البنك، قال له: “مشكلتك مش عنا.. روح عمصرف لبنان”. فاتصل بعامل الهاتف في مصرف لبنان، الذي أجابه: “تواصلوا مع وزارة العمل او جمعية المصارف”، فما كان من المواطن الا انّ اتصل بالوزارة ولكن لا إجابة، وكذلك الحال، لا إجابة على ارقام الجمعية.

وهكذا حال اللبناني مع راتبه المتبخر بين الغلاء الفاحش بالأسعار، وصعوبة سحب 500 الف ليرة احياناً من الـATM. وعيش يا لبناني.

المصدر : لبنان 24

زر الذهاب إلى الأعلى