أخبار لبنان و العالم

هكذا علّق ‘الإشتراكي’ على مسألة التواصل بين لبنان وسوريا

علّقت مصادر في الحزب “التقدمي الإشتراكي” على زيارة الوفد الرسمي اللبناني إلى دمشق، اليوم السبت، لمناقشة ملف استجرار الغاز المصري إلى لبنان عبر سوريا.

وقالت مصادر “الاشتراكي” لـ”لبنان24″ رداً على سؤال عن أبعاد تلك الخطوة وحول ما إذا كانت تعني تفعيل العلاقات مع سوريا: “إنّ هذه الزيارة محصورة في إطار تسهيل وصول الغاز المصري وليس لديها أي أبعاد أكثر من ذلك. أما في الموضوع الشمولي، أي إعادة تفعيل العلاقات مع دمشق، فهذا أمرٌ يحتاج إلى حكومة فعلية تأخذ بعين الاعتبار مصالح لبنان وعلاقاته مع محيطه بما في ذلك سوريا، ومن المهم أن تأخذ الحكومة خطوة مناسبة لتحقق المصلحة الوطنيّة”.

وأضافت المصادر: “إعادة العلاقات الطبيعية بين لبنان وسوريا مرتبط بقرار من جامعة الدول العربية، وهذا لا يلغي أن هناك أموراً متداخلة وهناك لجنة تنسيق دائم بين البلدين. أما الموضوع الحالي فهو مرتبط بالغاز المصري والذي جاء مترافقاً مع البواخر الإيرانية ومع زيارة الوفد الأميركي إلى بيروت”.

وأكّدت المصادر أنّ “أي خطوة تساهم في وضع حد للأزمات التي يعيشها الشعب اللبناني، ستكون موضع ترحيب شرط ألا تعرضنا لمشاكل إضافية مع المجتمع الدولي خصوصاً العقوبات”.

زر الذهاب إلى الأعلى