أخبار لبنان و العالم

هل دخل فعلاً السيد نصرالله بزَي رجل أعمال إلى سوريا للقاء الأسد؟!

فيما يبدو أنه رفع من معنويات الموساد الاسرائيلي الذي لم يسجّل اي خرق نوعي على مدى عامين ضد حزب الله, فقد أوحى الإعلام العبري بأن اسرائيل كانت على علم بزيارة السيد نصرالله الى سوريه وان تحركاته كانت تحت “عيونها”.

وكانت قد تحدثت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية في تقرير لها اليوم الأحد، عن أن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، تنكر في زي رجل أعمال مع عدد من حراسه الشخصيين وقت قام بزيارة سرية غير معلنة إلى الرئيس السوري بشار الأسد.

وأشارت الصحيفة في هذا التقرير الذي وضعته اليوم الأحد سمدار بيري، المحررة الرئيسية للشؤون العربية بيديعوت أحرونوت، إلى أن المثير في هذه الخطوة أن إسرائيل رصدت تحرك نصرالله وكانت تعلم به، إلا أنها لم تتحرك لضربه، وهو أمر مثير للتساؤلات، بحسب الصحيفة.

وزعمت الصحيفة أن هناك عيونا تعمل لصالح إسرائيل تتابع وتراقب نصرالله وتسعى إلى معرفة تحركاته وتراقب عن كثب هذه التحركات، وبالفعل قامت هذه العيون بمتابعة نصرالله والإبلاغ عن تحركه الخارجي إلى سوريا، غير أن إسرائيل لم تستهدفه

زر الذهاب إلى الأعلى