أخبار لبنان و العالم

“واشنطن تايمز”: “حزب الله” “سيتغدى إسرائيل قبل أن تتعشاه”!

نشرت صحيفة “واشنطن تايمز” الأميركية تقريراً بعنوان “الحرب المقبلة ضد إسرائيل” حذرّت فيه من أنّ تل أبيب ترزح تحت تهديد حرب ثلاثية الجبهات هندستها طهران، معددةً سيناريوهات مختلفة للمواجهات المحتمل وقوعها.
ولفتت الصحيفة إلى أنّ إيران تتوسع في سوريا، مستدركةً بأنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدركان ولكن لا يقرّان بأنّ قدرة موسكو على لجم طهران محدودة.

الصحيفة التي شدّدت على أهمية تعاون روسيا وإيران على المستويَيْن الاقتصادي والعسكري- إذ تضاعف حجم تبادل موسكو التجاري مع طهران خلال العام 2016 ناهيك عن أنّ الجمهورية الإسلامية تعيش نهضة في البنى التحتية بفضل تمويل روسي بأغلبه- استبعدت الصحيفة إقدام بوتين على قطع علاقته بطهران لمساعدة إسرائيل، كاشفةً أنّ إسرائيل تتوقع اندلاع حرب جديدة.

عن هذه الحرب، رجحت الصحيفة أنّ تشعل فتيلها “اعتداءات” يشنها “أفراد في شبكات تدعمها إيران”، مذكّرةً بتحذير نتنياهو الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس من أنّ إيران تبني مصانع لإنتاج صواريخ موجهة في سوريا ولبنان.

وفيما أشارت الصحيفة إلى أنّ زعيم حركة “حماس” الجديد يحيى سينوار تصالح مع إيران بعد خلاف دام 5 سنوات تقريباً، توقعت أن تكون الحرب المقبلة التي ستواجهها إسرائيل ثلاثية الجبهات.

في هذا السياق، زعمت الصحيفة بأنّ “حماس” ستحصل على الصواريخ الموجهة التي تُصنّع في سوريا ولبنان وستستخدمها ضد تل أبيب، لافتةً إلى أنّ الحركة تعمل على حفر الأنفاق التي تربط قطاع غزة بإسرائيل.

في المقابل، أكّدت الصحيفة أنّ الخطر الأكبر الذي تواجهه إسرائيل يتمثّل بصواريخ “حزب الله”، فلم يسبق لتل أبيب أن فعّلت منظومة القبة الحديدية في مواجهة الصواريخ الباليستية التي بات الحزب يملكها.

في هذا الصدد، ألمحت الصحيفة إلى أنّ إسرائيل قد توجه ضربة استباقية تستهدف قواعد الصواريخ في لبنان وغزة ومصانع إنتاج الصواريخ في لبنان وسوريا، مستبعدةً تدخل روسيا ومتوقعةً في الوقت نفسه تدخّل إيران.

وتابعت الصحيفة متحدّثةً عن احتمال إقدام “حزب الله” و”حماس” إلى استباق ضربة إسرائيل الإستباقية، ومؤكدةً أنّ الولايات المتحدة الأميركية ستتدخل لدعم تل أبيب.

أمّا إذ أثبتت “القبة الحديدية” فاعليتها في مواجهة صواريخ “حزب الله”، فستنحصر الحرب بين لبنان وسوريا وغزة، على حدّ ما أوردت الصحيفة. وفي حال فشلت هذه القبة، فستوجه إيران ضربة قاتلة لإسرائيل، وفقاً للصحيفة.

ختاماً، دعت الصحيفة إسرائيل إلى وضع ثقلها ضد “حماس” و”حزب الله” وإيران، مذكّرةً بقول وزير الخارجية الأميركي الأسبق الملقب بـ”ثعلب الديبلوماسية الأميركية” هنري كيسنجر في كتابه “النظام العالمي” بأنّ إيران قوة ثورية تسعى إلى قلب النظام العالمي الموضوعة أسسه منذ القرن الـ17.

(ترجمة “لبنان 24” – Washington Times)

زر الذهاب إلى الأعلى