وداعاً لعصا السيلفي.. ‘درون’ لتوثيق اللحظات السعيدة

في خطوة جديدة ستجعل من توثيق اللحظات السعيدة أمراً غاية في السهولة، يمكنك الآن استخدام “درون”، أي طائرة بدون طيار تعمل بالذكاء الاصطناعي لمتابعتك والتقاط الصور بدلا من استخدامك لعصا السيلفي.

فبمنتهى السهولة كل ما عليك هو إطلاق جهاز “HOVERAir X1” من راحة يدك، ليقوم بالمهمة نيابة عنك حيث يمكنه تسجيل لقطات لك من ارتفاع 50 قدمًا في الهواء أو متابعتك بسرعة 15 ميلاً في الساعة، حسب ما جاء في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويستخدم الجهاز خفيف الوزن الذكاء الاصطناعي لمواصلة التركيز عليك ويمكن توجيهه حيثما تذهب بحركات ذراع بسيطة.

ورغم إمكاناته المذهلة فربما لا يناسب هذا الجهاز المسافرين ذوي الميزانية المحدودة، حيث يكلف 419 جنيهًا إسترلينيًا للحزمة الأساسية أي أكثر من 500 دولار، مقارنة بحوالي 10 جنيهات إسترلينية (12 دولارا) لعصا السيلفي المتواضعة.

تم عرض الجهاز في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لهذا العام في لاس فيغاس، والذي يُعرف بالكشف عن اتجاهات التكنولوجيا المستقبلية التي على وشك أن تنتشر في أرجاء العالم.

مشاكل عصا السيلفي
تسببت عصا السيلفي في مشكلات ببعض البلاد في السنوات الأخيرة، حيث منعت الأحداث الرياضية والمتاحف والمتنزهات الترفيهية من ويمبلدون إلى المعرض الوطني الناس من استخدامها، وذلك بدعوى أن عصاها المعدنية تعيق الرؤية.

وبهذا الابتكار الجديد سيتعين على الناس التعامل مع الأزيز الشديد لسرب من طائرات الدرون (السيلفي) بدون طيار، عوضاً عن تعذر الرؤية بسبب العصي المعدنية.

وعلى عكس عصا السيلفي، فإن جهاز HoverAir X1، الذي يزن 4 أونصات (125 غرامًا) ويمكن استخدامه في الداخل أو الخارج، يعمل بدون استخدام اليدين تمامًا، ولا يحتاج إلى وحدة تحكم أو تطبيق، بل يعتمد بدلاً من ذلك على ميزة “التحكم بالإيماءات” التي تسمح له بمتابعتك من خلال التلويح بذراعيك.

فبمنتهى السهولة كل ما عليك هو تشغيل الطائرة بدون طيار ووضعها على راحة يدك مع توجيه الكاميرا، وبعد الضغط على زر الإطلاق، يستغرق الجهاز ثلاث ثوانٍ لتسجيل الأشخاص الذين يحتاج إلى التركيز عليهم وينطلق في الهواء.

المصدر : العربية

زر الذهاب إلى الأعلى