محليات

وزير التربية | ملف منح عراقيين شهادات مزورة قيد التحقيق و إذا اضطر الامر سأذهب الى بغداد

استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى النائبة رولا الطبش التي قالت بعد اللقاء: “كانت فرصة مميزة اليوم لزيارة المفتي دريان بما يمثله في المعادلة الوطنية من رمز للاعتدال والسلام والعيش الواحد. عرضت معه التطورات الصعبة والأوضاع المؤسفة التي وصل إليها لبنان عموما، ومن المؤسف والمعيب ما وصل إليه التعامل مع دول الخليج بحيث لم يعد مسموحا عدم أخذ مبادرة جدية لحل هذا الموضوع، وتأكيد هويتنا العربية، وانتمائنا العربي، وكل مبادرة لضرب هذا المسار سيكون اللبنانيون لها بالمرصاد”.

أضافت:” أصبح من الضروري أن يتخذ قرار واضح بوقف عبث الأيادي التي تحاول الاساءة الى مسار هذه العلاقات، وأطالب باستقالة الوزير قرداحي ليس كحل، إنما كبداية حل، لأن الحل الأساسي هو باستقالة حزب أو فئة معينة لبنانية في الداخل تحاول العبث بمسار علاقاتنا مع دول الخليج”.

وتابعت:”وضعت المفتي في تطورات ملف عرب خلدة، وأنا أتابعها بتكليف من الرئيس سعد الحريري وتحت عباءة دار الفتوى. توافقنا على ضرورة رفع الظلم عن أبناء العشائر، ومتابعة الملف قضائيا لإحقاق الحق.
وبحثنا في الأوضاع الاقتصادية التي يعيشها لبنان وخصوصا أزمة رفع الدعم عن الدواء، إنه أمر غير مقبول، وعلى مصرف لبنان أن يعيد زيادة الدعم، فمن غير المقبول المتاجرة بصحة المواطن اللبناني، كذلك ندعو رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى التدخل لأن هذا الموضوع هو أكبر من وزارة الصحة، ويجب أن يعالج على صعيد رئاسة الحكومة مجتمعة، هذا بالإضافة إلى كل ما يعانيه المواطن اللبناني في المجالات كافة”.

وقالت:” لا ننسى مدينة بيروت والإجحاف والعتمة التي تطال هذه المدينة، وسبل مساعدتها لإعادة إطلاق نور جديد في هذا الموضوع. كما أكدنا ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها، ونحن نرفض أي محاولة لضرب هذا المسار، ونعود فنؤكد أن تيار المستقبل كان واضحا بقراره بأن أي محاولة لتأجيل هذه الانتخابات أو تطييرها ستكون نتيجتها تقديم استقالاتنا من مجلس النواب”.

وختمت: “نحن دائما تحت عباءة هذه الدار، سنتابع شؤون بيروت وشؤون الطائفة وشؤون اللبنانيين لأن هذه الدار هي لجميع اللبنانيين لرفع الظلم عن الشعب اللبناني، ولإعادة مسار العلاقات مع الدول العربية لما فيه مصلحة جميع المواطنين”.

زر الذهاب إلى الأعلى