محليات

وزير الداخلية لـ الميادين | ‘لا خوف من حرب أهلية وحلم الإرهابيين بالوصول إلى لبنان لن يتحقق’

في حديث لـ الميادين، طمأن وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي إلى أن الجيش والقوى الأمنية يعملان بجهد مستمر لحماية لبنان من خلال الكشف الاستباقي.

كما كشف عن عمل المجموعة الإرهابية في كفتون ووادي خالد، مضيفاً أنه “جرى القضاء عليها من قبل شعبة المعلومات”.

وأكد وزير الداخلية جاهزية القوى الأمنية لصد أي محاولة إرهابية. وحذر من تحرك المجموعات الإرهابية بالتوازي بين سوريا والعراق وارتباطها بمجموعات أخرى في لبنان، لأنها قد تكون متصلة بعضها ببعض. وجزم أن حلم التنظيمات الإرهابية بالوصول إلى لبنان “لن يتحقق” .

وفيما يتعلق بالانتخابات الفرعية التي كان قد حددها الوزير فهمي في الأول من حزيران/يونيو الماضي، أكد أن وزارة الداخلية أتمّت ما عليها، وأنه لم يتواصل مع أي قوى سياسية لاستمزاج رأيها في الانتخابات الفرعية.

وحول ظاهرة قطع الطرق في لبنان، شدد فهمي على أنّ ما يجري “هو قطع للأوصال بين المدن في الوطن الواحد”، وأن الاحتجاج على الوضع الاقتصادي من خلال قطع الطريق هو إذلال للناس وتهديد لحياة اللبنانيين. وأضاف أن قاطعي الطرق بهذه الطريقة يضغطون على الوضع الاقتصادي.

وزير الداخلية اللبنانية ذكر أن “هناك أوامر من أحزاب وجمعيات تصدر لقاطعي الطرق بالنزول إلى الشارع والصعود منه”.

وتابع قائلاً إن “هناك أجانب مدسوسين بين قاطعي الطرق وأنهم ليسوا بـ”لبنانيين”. وأكد أن القوى الأمنية ستصد كل المحاولات للإخلال بالأمن”.

وعن الحرب الأهلية، قال فهمي إن “هناك جهات حاولت في السابق افتعال حرب أهلية ولم تنجح، وهي لن تنجح الآن، ولا خوف من حرب أهلية في لبنان” .

المصدر : الميادين

زر الذهاب إلى الأعلى