محليات

وزير الصحة | تقطيع أواصر البلد بهذه الطريقة الغوغائية يفاقم الوضع الصحي لمرضى كورونا…!!

نوه وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن بأداء ودور مستشفى بعلبك الحكومي

في مواجهة جائحة كوفيد19 وذلك خلال افتتاح المزيد من غرف العناية الفائقة فيها مشيراً ان المستشفى” بات

يستقبل مرضى من كل لبنان ويؤدي واجبا وطنيا بامتياز، انطلاقا من مبدأ البعد الوطني للوظيفة الصحية،

وأصبح مستشفى بعلبك الحكومي بفضل دور وكفاءة إدارته وكادره الطبي والمخبري والتمريضي، من حيث

عدد الأسرة ومستوى وجودة الخدمات الطبية بمصاف المستشفيات الأهم في لبنان، وتحول المستشفى

بأقسامه كافة إلى مستشفى متخصص بالكورونا”.

ورأى أن “دعم حزب الله لمستشفى بعلبك الحكومي هو من ضمن خطة تنموية استراتيجية وضعتها قيادة

الحزب لتنمية المستشفيات في كل لبنان، وبعد أن تحقق تسعير الدواء على عهد الوزير جميل جبق، استطعنا

اليوم جعل المستشفيات الحكومية ملجأ لكل الطبقة الفقيرة، وزهاء 60 بالمئة من المجتمع اللبناني أصبح

للأسف يرزح تحت خط الفقر”.

واعتبر حسن أن” تقطيع أواصر البلد بهذه الطريقة الغوغائية الهمجية تزيد من تفاقم الوضع الصحي لمرضى

كورونا، وإن تأمين إيصال الأوكسجين واللقاح بسلاسة هو واجب الأجهزة والقوى الأمنية والعسكرية. بالأمس لم

تصل اللقاحات إلى الكثير من المناطق بسبب إقفال الطرقات ويؤلمنا مشهد مريض مسن يغسل كلى تقطع

الطريق أمامه، أو سيارة إسعاف لم تتمكن من العبور، فأين الأخلاق والحرص والشعارات التي ترفع، عندما

تقطع الطرقات للمطالبة بحق، كيف يتحقق هذا الحق إن كنت ظالما ومرتكبا؟”.

وختم: “وباء كورونا لم ينته، وما زلنا نواجه، والأرقام كل يوم إلى إرتفاع، والشح بعدد اللقاحات هو جراء أزمة

عالمية، وهناك بعض الدول لم تبدأ ببرامج التلقيح والتحصين ضد كورونا، نحن نعمل من خلال برامج التلقيح

على حماية الفئات الأكثر عرضة، وبالتالي هدفنا الاستراتيجي لهذه المرحلة هو تخفيف عدد الإصابات بين هذه

الفئات، وحماية الطواقم الطبية، كما نحرص على حماية كل فئات المجتمع اللبناني المصاب والمضام بكل

الآفات نتيجة السياسات المتراكمة للحكومات، علينا أن نخفف من وطأتها على المواطن لا أن نكون نحن عاملا

لزيادة هذا الظلم على المواطن اللبناني”.

زر الذهاب إلى الأعلى