محليات

وزير الصحة حمد حسن | هناك مستشفيات لا تزال غير جاهزة والاقفال التام فرصة للقطاع الصحي للملمة قواه

اعتبر وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال، حمد حسن، أن “الجهوزية هي بالإرادة أي بالقرار وثم بعدها تأتي الامور اللوجستية”.

وتوجه حسن في مؤتمر صحافي عقده اليوم، للمستشفيات الخاصة “المتحججة بعدم توفر القدرة المالية” لإدارة أزمة كورونا، كاشفاً أنه “سيكون هناك لجنة فنية من وزارة الصحة العامة، و”سنرسل منتدبين للتاكد من عدم القدرة اللوجستية للمستشفيات على استحداث اقسام كورونا”.

وذكّر حسن بأننا “سددنا عقود العام 2019 للمستشفيات الخاصة”، مطمئناً إلى أننا “سنسدد اول 6 اشهر من عقود العام 2020 “، كاشفاً أننا “تواصلنا مع مصرف لبنان لرصد مبلغ للمستشفيات الخاصة، وذلك لصالح اقسام كورونا”.

هذا وأشار حسن إلى أننا “نتعاطى بحيوية وديناميكية ويجب على المستشفيات الخاصة ان تلاقينا في منتصف الطريق”، فهناك مرضى بكورونا “لا يجدون أسرّة في بعض المناطق”.

ورأى حسن أن “تراكم العدد المرتفع للاصابات بفيروس كورونا هو دليل على ان الاقفال الجزئي في بعض المناطق لم يحقق النتيجة المتوخاة منه”، مشيراً إلى أن “الإقفال يعطي فرصة للقطاع الصحي للملمة القوى ورفع الجهوزية التي تأخرت كثيراً”.

هذا ولفت حسن إلى أننا “لا نعفي المجتمع من مسؤولياته ونفعل ما يوجبه علينا الضمير الانساني”، داعياً لـ”إجراءات وخطوات لإنجاح الإقفال العام”.